21/05/2020

تخفيف قيود الحجر الصحي يُفاقم من انتشار فيروس كورونا

تجاوزت حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في العالم مساء اليوم الأربعاء، حاجز الخمسة ملايين حالة، ومن بينها أكثر من ثلاثمائةٍ وسبعٍ وعشرين وفاة، في حين أنّ أكثر من مليوني شخصٍ تماثلوا للشفاء.
هذا وتُعتبر الولايات المتحدة الدولة الأولى عالمياً من حيث حصيلة الإصابات، حيث سجلت أكثر من مليونٍ وخمسمائةٍ وثمانين ألفَ إصابة، واحتلت كذلك المرتبة الأولى من حيث الوفيات، حيث سجلت أكثرَ من أربعٍ وتسعين ألف وفاة.
ويعود السبب في أعداد الإصابات المهولة تلك، إلى تخفيف معظم الدول من إجراءات الحجر الصحي، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية.
وتأكيداً لما سبق، قال عالمٌ أمريكيٌ كبير يوم الأربعاء، أنّه يتعين على الحكومات ألا تعول على ظهور لقاح ناجح لفيروس كورونا قريبا، حين تتخذ قراراتها بشأن تخفيف القيود المفروضة لمكافحة الجائحة.
وأوضح الباحث الرائد بمجال السرطان والإيدز والجينات البشرية “وليام هيسلتاين”، أنّ أفضل طريقة للتعامل مع المرض، تكمن في السيطرة عليه من خلال التعقب الدقيق للعدوى، واتباع إجراءات العزل الصارمة لمنع تفشي الفيروس.
ونوّه إلى أن الصين وبعضَ الدولِ الآسيويةِ الأخرى، اتبعت هذه الاستراتيجيةَ بنجاح، فيما لم تقم الولايات المتحدة والدول الأخرى بما عليها لعزل المصابين قسرياً.

‫شاهد أيضًا‬

أحزاب ومنظمات شعبنا تدين الهجوم الإرهابي على الأسقف مار ماري عمانوئيل

توالت حملاتُ استنكارِ الهجومِ الإرهابيِّ الذي تعرض له الأسقف “مار ماري عمانوئيل̶…