22/05/2020

السوريون الخاضعون للحجر الصحي في دمشق يحتجون بسبب سوء المعاملة

بعد سماح الحكومة السورية في دمشق، بعودة من يرغب من السوريين العالقين خارج البلاد بالعودة إلى سوريا، وتخصيصها لمراكزٍ لحجرِ القادمين من خارج البلاد في عدة محافظاتٍ سورية، قام بعض النزلاء في مركز المدينة الجامعية الصحي في دمشق، برفض الطعام المقدم إليهم وقاموا برميه، احتجاجاً على سوء المعاملة وقلة النظافة في المركز، وبسبب التأخرِ بأخذِ مسحاتٍ منهم لإجراء التحليل الخاص بفيروس كورونا المستجد، وطالبوا بالخروج من المركز قبل نهاية الموعد المحدد بأربعة عشر يوماً.
ومن جانبٍ آخر، قالت مصادرُ طبيةٌ مستقلة، أنّ الأولوية في إجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا، تُعطى للمقربين وأصحاب الوساطات القوية من المحجورين القادمين من الخارج، وهذا ما يشكلُ سبباً آخر لاحتجاج النزلاء في المراكز الصحية.
وبهذا الصدد، باشر فريقٌ مكلفٌ من وزارتي الداخليةِ والصحةِ في التحقيقِ بالأمر، لإحالة المحتجين إلى القضاء وفق ما ذكرته مصادر إعلامية محلية.

‫شاهد أيضًا‬

المجلس العسكري السرياني يزف نبأ استشهاد اثنين من مقاتليه

تواصلُ قوات الاحتلال التركي هجماتها واستهدافاتها السافرة على مناطق شمال شرق سوريا، وخاصةً …