22/05/2020

رياض حجاب يكشف حقيقة الخلاف بين بشار ورامي مخلوف

أعلنت وزارة العدل السورية في دمشق، منع رجل الأعمال رامي مخلوف من مغادرة البلاد، على خلفية خلافه مع السلطات السورية مؤخراً.
وقالت وزارة العدل، أنّ القرار صدر عن محكمة القضاء الإداري، بعد اطلاعها على دعوى أقامتها وزارة الاتصالات والتقانة بحق رامي مخلوف، رئيس مجلس إدارة شركة “سيرياتيل”
وأضافت العدل السورية أن المحكمة ترجح وجود دَينٍ مفروضٍ على مخلوف.
ويأتي هذا قرار وزارة العدل بعد قرارٍ لوزارةِ الماليةِ السورية الثلاثاء الماضي، بفرضِ الحجزِ الاحتياطي على الأموال الخاصة برامي مخلوف وزوجته وأولاده.
وتعقيباً على مجريات الخلاف بين مخلوف والأسد، اتهم رئيس الوزراء السوري الأسبق “رياض حجاب”، والذي يُعد من أبرز وجوه المعارضة السورية، اتهم الرئيسَ السوري بشار الأسد بأنه أصل الفساد في سوريا، معتبراً أن أزمة شركة “سيريتل” ورئيسها رامي مخلوف، يكشف تفكك الدائرة الضيقة المحيطة بالرئيس السوري.
وقال حجاب عبر صفحته على “تويتر”، أنّ “بشار يزاود على تطبيق الدستور والقانون، ورامي يزاود على الفقراء”، مضيفاً بأنّهما “لو كانا صادقين، لأعادا “سيريتل” إلى الشعب السوري، لأنها ملكية عامة للدولة، وليست شركةً خاصةً بهما”
وأضاف أن مظاهر الفساد تنامت إثر تبني سياسات رفع الدعم الحكومي وتحرير الاقتصاد عام ألفين وخمسة، ما أدى إلى إفقار السوريين وظهور طبقةٍ حولَ بشارِ الأسد، مثّلت واجهةً لمصالحهِ الخاصةِ في عدّةِ شركاتٍ وقطاعاتٍ يملك بشار الأسد الحصةَ الأكبرَ منها.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…