23/05/2020

تراجعٌ لشعبية عقار هيدروكسي كلوروكين في علاج كورونا

باتت أمريكا الجنوبيةُ بؤرةً جديدةً لفيروس كورونا، بحسب تصريحاتِ كبيرِ خبراءِ الطوارئِ في منظمةِ الصحةِ العالمية، ورجّح السببَ في ذلك إلى الاستخدامِ الواسعِ لعقارِ "هيدروكسي كلوروكين" الذي زادَ من خطرِ وفاةِ المصابينَ بالفيروس، بحسب دراسةٍ طبية.

قال الدكتور “مايك رايِن” كبيرُ خبراءِ الطوارئِ في منظمةِ الصحةِ العالمية، خلالَ مؤتمرٍ صحفيٍ يومَ الجمعة، أنّ أمريكا الجنوبيةَ باتت بؤرةً جديدةً لفيروس كورونا، وأنّ البرازيل هيَ أكثرُ دولُ القارةِ تضرراً، وجاءَ ذلك تزامناً مع تزايدِ أعدادِ الإصاباتِ في أفريقيا، التي سجلت نسبةَ وفياتٍ قليلةً نسبياً.
وأشار “رايِن” إلى أن البرازيلَ أقرّتِ الاستخدامَ الواسعَ لعقار “هيدروكسي كلوروكين” المضادِ للملاريا، كعلاجٍ لفيروس كورونا، وأكّدَ على أن الأدلةَ الطبيةَ لا تدعمُ الاستخدامَ الواسعَ غيرَ مؤكَدِ النتائجِ لهذا العقارِ ضدَ المرضِ الجديد، بسببِ مخاطِرِه.
وإلى هذا، وتأكيداً لتصريحاتِ “رايِن”، أشارت دراسةٌ كبيرةٌ نشرتها دوريةُ “لانسيت” الطبيةُ إلى أنّ عقار “هيدروكسي كلوروكين”، الذي روّجَ له الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، وحثَّ الآخرينَ على استخدامه، يرتبطُ بزيادةِ خطرِ الوفاةِ للمصابين بكورونا، والذين تستدعي حالتُهُم العلاجَ في المستشفيات.
حيثُ أَظهر “هيدروكسي كلوروكين” أدلةً على الفعاليةِ ضدَ الفيروسِ في المختبرات، لكنهُ لم يُثبِت نجاعةً في علاجِ المرضى بالفيروس.
وتأتي هذهِ الدراساتُ في ظلّ التزايدِ المستمر للإصاباتِ بالفيروس حول العالم، حيث وصلت حصيلةُ الوفياتِ إلى ما يزيدُ عن ثلاثَمائةٍ وستٍ وثلاثينَ ألفَ حالة، وبلغت الإصابات أكثرَ من خمسةِ ملايينَ ومئةٍ وثمانينَ ألفَ إصابة، وتماثَلَ أكثرُ من مِليونَي شخصٍ للشفاء.

‫شاهد أيضًا‬

رفض أوروبي وأمريكي لخطوة ” الضم الروسي”

اقترحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، فرض مجموعة جديدة من العقوبات على روس…