23/05/2020

وفاةُ مواطنٍ سرياني في السويد، وثلاثةٌ آخرون في العراق، بسبب فايروس كورونا

بعد ستةٍ وأربعين يوماً من خضوعه للعلاج من فايروس كورونا المستجد في مستشفى مدينة إسكليستونا في مملكة السويد، توفي المرحوم “جورج يوحانون” يومَ الأربعاء، عن عمر يناهز الثامنة والخمسين عاماً.
الراحل جورج من مواليد ناحية تل تمر السورية، وهو نجلُ المرحوم ملكي صومي يوحانون والسيدة “زيانه يوسف”، ولديه خمسةُ أخوة وشقيقةٌ وحيدة.
درس المرحوم جورج المرحلةَ الإبتدائية في مدارس تل تمر، وأنهى المرحلتين الإعداديةِ والثانوية في مدارس بلدة قبري حيووري، وحاز على إجازةٍ في الحقوق من جامعة حلب.
في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وثلاثةٍ وثمانين، إنتقل المرحوم جورج الى مدينة الحسكة، حيث عمل في مديريةِ الإسكانِ العسكري، كما عمل فيما بعد رئيساً لديوان مديرية الصحة ومحاسباً لنقابةِ أطباءِ الحسكة.
تزوج الفقيد جورج يوحانون من السيدة “باسمة جرجس” في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وسبعةٍ وتسعين، ورُزقا بثلاثِ بنات (زينة ومريان ونايا). وهاجر إلى دولةِ السويد، في العام ألفين وخمسة عشر، لتوافيه المنيَّة بتاريخِ العشرين من هذا الشهر.
وفي العراق، شهد الاسبوعُ الحالي معدلاتٍ قياسيةً بالاصابات والوَفَيات بفايروس كورونا في العاصمة العراقية جراءَ رفع الحظر والإعلاقِ العام، حيث نعتْ كنيسةُ العائلةِ المقدسة للكلدان في بغداد مرتلتَها الشابة رشا ثامر، عن عمر يناهز السابعةَ والثلاثينَ عاماً، بسبب الإصابةِ بفايروس كورونا. أعقبها الاعلانُ عن وفاة المرحوم عامر عبُّو إبراهيم، فضلاً عن وفاةِ مصابٍ آخر من أبناءِ شعبِنا، يومَ الثلاثاء، كان يعملُ ضابطاً متقاعداً.
وكانتِ البطريركيةُ الكلدانية قد اعلنت عن ازديادِ اعدادِ المصابين بين صفوفِ المسيحيين في منشور أصدرته على موقعها الرسمي، داعيةً المؤمنين لاتباع اجراءاتِ الوقاية، والتريثِ في استئناف الانشطةِ الكنسية، بعد قرار رفع الحظر في العراق.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…