26/05/2020

استهتارٌ بحياة المعزولين في مراكز الحجر الصحي في دمشق

أعلنت الحكومة السورية بدمشق رفعَ حظرِ التجولِ الليلي، بدءاً من يومِ الثلاثاء، وسمحت بتنقلِ المواطنينَ بينَ المحافظات، وذلك في تخفيفٍ لإجراءاتِ العزلِ العام، على الرغمِ من إعلانِ وزارةِ الصحةِ تسجيلَ أكبرِ عددٍ للإصاباتِ اليوميةِ بفيروس كورونا، إذ أُصيبَ أكثرُ من مئةِ شخص بالفيروس في ظل سوء الرعاية الصحية بمراكز الحجر.
مما اجبرها على ايقاف الرَحَلاتِ الجويةَ الخاصةَ بإعادةِ السوريين، في ظلِ علاجِ العائدينَ في الآونةِ الأخيرة.
وأثارَ بعضُ الدبلوماسيينَ كالممثلِ الأمريكي الخاصِ لسوريا، “جيمس جيفري”، شكوكاَ بشأنِ الأرقامِ الرسميةِ للإصاباتِ المنخفضةِ نسبياً.
وبهذا الصدد، تناقلت مواقعُ التواصلِ الاجتماعيِ، أنباءً عن سوءِ أوضاعِ مركزِ الحجرِ الصحي في المدينةِ الجامعيةِ بدمشق، الذي انتشر عنه سابقاً مقاطعُ مصورةٌ عن احتجاجاتِ المقيمين فيه بسببِ سوءِ الخدمةِ والرعايةِ والطعام، وظهورٍ إصاباتٍ جديدةٍ بين السوريينَ القادمينَ مؤخراً إلى البلاد، دونَ اتخاذِ الإجراءاتِ الوقائيةِ اللازمة.
إذ يفتقرُ المركزُ بحسبِ أحدِ المقيمين، إلى أدنى مقوماتِ النظافة، بالإضافةِ لشحٍ في المعقمات والكماماتِ، فضلاً عن عدمِ إلزامِ جميعِ المقيمينَ في المركز، بتنفيذِ إجراءاتِ الوقايةِ والتباعدِ الاجتماعيِ والتعقيمِ داخلَ المركز، ما يُعرِّضُ الجميعَ لخطرِ الإصابةِ بالفيروس، ونقلِ العدوى إلى الآخرينَ والتسببِ بكارثةٍ صحية، كما أن الطعام المُقدّمَ فاسدٌ نتيجةَ سوءِ تخزينِه.
وذكر المقيم أيضاً، أن المركزَ يديرُهُ أشخاصٌ مستهترونَ وغيرُ مختصينَ بالأمراضِ التنفسية.

‫شاهد أيضًا‬

مخططات أردوغان الاستعمارية في الشمال السوري تُقابلُ باستنكار ومسيرات

بعدَ أيامٍ على تصريحاتِ الرئيسِ التركي “رجب طيب أردوغان” حولَ خطةِ حكومتِه إعا…