29/05/2020

مقتل ثلاث اطفال إثر اشتباكاتٌ بين فصائلَ تابعةٍ لتركيا في عفرين

تأكيداً على التشرذمِ ودوامِ الخلافاتِ بينَ الفصائلِ الإرهابيةِ التابعةِ للاحتلالِ التركي، شَهِدَت مدينةُ “عفرين”، ولا تزالُ تشهدُ اشتباكاتٍ عنيفةً بين “فرقةِ الحمزات” من جهة، وعناصرِ “أحرارِ الشام” من أهالي غوطةِ دمشق من جهةٍ أخرى.
وذكرت بعضُ المصادرِ المحلية للمرصدِ السوري لحقوقِ الإنسان، أنّ الاقتتالَ جاءَ عقبَ محاولةِ مجموعةٍ من “فرقةِ الحمزات” السطوَ على محلٍ تجاري، ينحدرُ صاحبُهُ من منطقةِ “عربين” في الغوطةِ الشرقية، ومحاولَتِهِم أخذَ بعضِ الموادِ الغذائيةِ دونَ دفعِ ثمنِها.
وأسفرتِ الاشتباكاتُ عن سيطرةِ مسلحي الغوطة من حركة “أحرارِ الشام” وجيش الإسلام” و”الفرقة الأولى”، على أحدِ مقرات “فرقة الحمزات” واعتقالِ عناصِرِه، ولا تزالُ تلكَ الفصائلُ تحاصرُ عدةَ مقراتٍ لفرقة “الحمزات” في المنطقة.
إلا أنه ومن جانبٍ آخر، قُتِلَ مسلحٌ من أبناءِ الغوطةِ وأُصيبَ آخرون، بينما قُتل ثلاثةٌ من عناصرِ “فرقة الحمزات”، كما استُشهِدَ ثلاثةُ مدنيينَ بينَهُم طفلان، وأُصيبَ ستةُ مواطنين بينهم ثلاثُ نساءٍ من مهَجّرِي الغوطةِ خلالَ الاشتباكاتِ وإطلاقِ النارِ العشوائي.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …