02/06/2020

إصابة خمسة من رجال الشرطة في احتجاجات بعد تعهد ترامب باستدعاء الجيش الأمريكي

ذكرت الشرطةُ ووسائلُ إعلام أن ما لا يقلُّ عن خمسةِ من أفراد الشرطة الأمريكية تعرضوا لإطلاقِ نار خلال الاحتجاجاتِ العنيفة التي تشهدها مدنٌ أمريكية على مقتل رجلٍ أسودَ أعزل أثناء احتجازه من قبل الشرطة. ويأتي ذلك بعد ساعات من تعهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باللجوء إلى الجيش لوقف الاضطرابات.

عمَّق الرئيسُ ترامب حالةَ الغضب في البلاد، بظهوره اليومَ، في كنيسة حاملاً نسخةً من الإنجيل، بعد أن استخدم ضباطُ إنفاذِ القانون الغازَ المسيِّلَ للدموع والرصاصَ المطاطيَّ لفتح الطريق أمامَه للسير إلى هناك عقبَ إدلائِه بتصريحاتٍ في حديقة الزهور بالبيت الأبيض.
وأضرم المتظاهرون النار في مركز تسوقٍ في مدينة لوس انجليس، كما تعرضت متاجرٌ في مدينة نيويورك لأعمال سلبٍ، ووقعت اشتباكاتٌ مع الشرطة في سانت لويس بولاية ميزوري، حيث نُقل أربعةُ ضباطٍ هناك إلى المستشفى بجروح لا تُهدد حياتَهم.
ونقلت وكالةُ أسوشيتد برس للأنباء عن الشرطة الأميركية القولَ إن “أحدَ أفرادِها أصيب بطلَقٍ ناريٍ في احتجاجات شهدتها منطقةُ مركزِ تسوقِ لاس فيجاس”.
وقال ترامب إنَّ ”على الحكام ورؤساءِ البلديات أن يكونوا موجودين بقوة لإنفاذِ القانون إلى أن يتمَّ إخمادُ أعمالِ العنف“. وأضاف أنه ”إذا رفضت مدينةٌ أو ولايةٌ اتخاذَ الإجراءاتِ الضرورية للدفاع عن حياة سكانِها وممتلكاتِهم، فسأقوم بنشر الجيشِ الأمريكي وأسارع بحل مشكلتِهم“.
وكان ترامب قد أدان مقتلَ جورج فلويد وهو أمريكيٌّ من أصول أفريقية لفظَ أنفاسَه بعد أن بقي شرطيٌّ جاثماً بركبتِه على رقبتِه لما يقرب من تسعِ دقائق، ووعد ترامب بتحقيقِ العدالة.

‫شاهد أيضًا‬

خمسة مطالب للبرلمان الألماني من الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني

في مستهلِّ رسالتِهما، قال الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني، إنّه نتقد…