02/06/2020

مكتب الطاقة “تركيا تهدد السوريين بمياه الشرب”

قال الرئيس المشترك لمكتب الطاقة “ولات درويش” لوكالة أنباء هاوار:
إنّ “تهديد تركيا للسوريين بمياه الشرب أمر غير أخلاقي وتتحمل مسؤوليته أيضاً القوى العالمية الموجودة في سوريا”، وذلك بعد شهر من خفضٍ متعمّد من قبل تركيا لمنسوب مياه نهر الفرات.
وحمّل درويش الأمم المتحدة والحكومتين السورية والعراقية المسؤولية، موضحاً بأن ذلك يهدد حياة ستة ملايين شخص في سوريا، جرّاء تلاعب تركيا بمعدّل المياه، مطالباً إيّاهم بالضغط على تركيا لإيقاف ما تقوم به.
ويُشار إلى أن اتفاقية عام 1987 الموقعة بين دمشق وأنقرة حول نهر الفرات، تقضي بحقّ حصول الأراضي السورية على 500 متر مكعّب من المياه في الثانية، أي ما يعادل 2500 برميل، وذلك ما تخالفه تركيا، إذ تضخّ بين 150 و 200 متر مكعّب من المياه منذ شهر.
وتسقي مياه نهر الفرات ما يقارب 400 ألف هكتار من الأراضي المزروعة على طول ضفاف النهر في سوريا، كما وتنتج ثلاثة سدود أكبرها سدّ الفرات 70 بالمئة من إجمالي الطاقة الكهربائية المصدّرة لمناطق شمال وشرق سوريا.
وفي سياق ذلك أيضاً أعلن مكتب الطاقة والاتصالات في إقليم الجزيرة، عن الانتهاء من صيانة خط التوتر الذي يربط محطة البواب بالحسكة مع محطة توليد سد الفرات وتمت تجربة الخط بنجاح، وبذلك يتم عودة التوتر للمحطات الكهربائية وذلك بعد يومين من انقطاعها.

‫شاهد أيضًا‬

وفاة شابة سريانية مسيحية اثر غرق المركب اللبناني قبالة سواحل طرطوس

بعد انباء تداولتها وسائل اعلام في الداخل السوري عن فقدان الشابة المسيحية السريانية “…