05/06/2020

بيان صادر عن بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس

أصدرت بطريركيةُ أنطاكية وسائرِ المشرق للسريان الأرثوذكس، بياناً توضيحياً حول ما يتمُّ تداولُه بخصوص تبذير أموالِ الكنيسة وإساءةِ الأمانة في أبرشيّةِ النيابةِ البطريركية في سويسرا والنمسا، وقالتِ البطريركيةُ إن “كلَّ ما يتم تداولُه هو عارٍ عن الصحةِ جملةً وتفصيلاً”.

وأضافت أنها “تتابع عن قربٍ قضيةَ المطران مار ديونيسيوس عيسى كوربوز، النائبِ البطريركي في سويسرا والنمسا، والمتواجدِ حاليًا في جمهوريةِ جورجيا لأمورٍ شخصيّةٍ خاصّةٍ بنيافتِه”.

وذكر البيانُ البطريركي أن قداسةَ البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني سيقوم بزيارةِ الأبرشيّة فورَ فتحِ المطارات لمتابعةِ القضيّةِ على أرضِ الواقع ولتفقّدِ أوضاع أبنائِه والاطّلاعِ على أوضاعِ الأبرشيّة.

وفي ختام البيان، أهابتِ البطريركيةُ بالجميع توخّيَ الدّقةِ والموضوعيّة في استقاءِ الأخبارِ المتعلّقة بالكنيسةِ السريانيةِ الأرثوذكسيّة من مصادرِها الرسميّة.

‫شاهد أيضًا‬

خمسة مطالب للبرلمان الألماني من الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني

في مستهلِّ رسالتِهما، قال الاتحاد السرياني الأوروبي وحزب اتحاد بيث نهرين الوطني، إنّه نتقد…