06/06/2020

من جديد…قصفٌ إسرائيلي يستهدف مواقع عسكرية للنظام السوري

من جديد، قامت طائراتٌ اسرائيليةٌ باختراق السماءِ اللبنانيةِ، وضربت مواقعَ عسكريةً في ريف حماة، وتحديداً في مصياف، ما أدى لمقتلِ تسعةِ أشخاص، من بينهم عناصرُ لقواتٍ تابعةٍ للنظام.

في تكرارٍ لسيناريو الاستهدافاتِ الإسرائيليةِ لمواقعَ إيرانيةٍ في سوريا، عبرت طائراتٌ إسرائيليةٌ من السماءِ اللبنانية، واستهدفت مواقعَ عسكريةً في ريف حماة.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية “إي إف بي” عن “رامي عبد الرحمن” مديرِ المرصدِ السوري لحقوق الإنسان، أنباءً عن مقتلِ ما لا يقلُ عن تسعةِ أشخاصٍ في تلك الغارة.
حيثُ أوضح المرصدُ أن أربعةً من بين القتلى هم سوريون، لكن لم يُعرف بعد ما إذا كانوا من قواتِ النظام، أم من الميليشياتِ التابعةِ لإيران، بِيدَ أنّ الخمسةَ الآخرين هُوِيَتُهُم مجهولةٌ حتى اللحظة.
وأضافَ “عبد الرحمن” أنّ الغاراتِ استهدفت معاملَ الدفاعِ ومركزاً علمياً لتصنيعِ صواريخِ “أرض-أرض” قصيرةِ المدى، في منطقةِ مصياف في ريف حماة الغربي.
وعقّبَ قائلاً أنّ الدفاعاتِ الجويةَ التابعةَ للجيشِ السوريِ، تصدت لأهدافٍ في سماءِ المنطقة، في إشارةٍ منه إلى تصديها لقسمٍ بسيطٍ منها، مكذباً ادعاءاتِ وسائلِ الإعلامِ السورية، والتي أفادت بإسقاطِ الدفاعاتِ لمعظمِ الصواريخِ الإسرائيلية، وأنّ الأضرارَ اقتصرت على الماديات.

‫شاهد أيضًا‬

تقرير: بريطانية تتحدث عن خطر السياسيات التركية على الأمن الغذائي والمائي لسوريا

كتبت الصحفيّة ” جيزيلا ليجيوس” من برلين، لموقع “نيو إنترناشوليست” …