07/06/2020

أساقفة كنيسة المشرق الآشورية في أمريكا يصدرون بياناً

قام أساقفة كنيسة المشرق الآشورية في الولايات المتحدة الأمريكية، وهم مار أبرم خامس أسقف غرب أمريكا، مار آوا رويل أسقف كاليفورنيا ومار بولص بنيامين أسقف شرق أمريكا، بإصدار بيان مشترك حول أوضاع العنف التي تحصل حالياً في أمريكا.
وخلال البيان، ذكر الأساقفة بأن حادثة وفاة جورج فلويد في ميني أبوليس بولاية مينيسوتا، على يد أحد رجال الشرطة، أثارت مشاعر الغضب والألم، ومعها قامت أعمال الشغب والتخريب والنهب، إضافة إلى المشادات الكلامية البذيئة على وسائل الإعلام حتى بين أبناء الشعب المسيحي.
وخلال البيان، دعا الأساقفة كافة الكهنة وأعضاء اللجان والمدارس الكنسية والمؤمنين جميعاً، للتوقف عن مناقشة أو نشر تعليقات أو فيديوهات أو أي عمل يؤدي إلى تعميق الخلافات بين أبناء الكنيسة، وأي كاهن أو عضو في لجان الكنيسة يخالف هذا القرار سيُعرض نفسه للمساءلة.
كما طالب الأساقفة أبناء شعبنا المسيحي، بالامتناع عن المشاركة في هذه الجدالات المغرضة واستخدام وسائل الإعلام للانتقاص من الآخرين وإثارة البلبلة والفرقة، كما دعوا المسيحيين لنشر المحبة والوئام بين الجميع وأن يعملوا على ازدهار أمريكا ليكونوا في موقع الاحترام الذي أظهرته لهم سلطات البلاد.

‫شاهد أيضًا‬

٦٠ شخصاً من سكان إقليم كردستان غرقوا في بحر إيجة

صرح رئيس جمعية المهاجرين العائدين من أوروبا، بكر علي، في مؤتمر صحفي، أن القارب كان يقل 93 …