08/06/2020

مظاهراتٌ واحتجاجات في الشارع السوري جراء تدني الوضع المعيشي

شهدت مناطق مختلفة من سوريا مظاهرات واحتجاجات على الوضع المعيشي الصعب الذي تمر به سوريا، جراء ارتفاع الأسعار الجنوني وعدم قدرة الحكومة السورية على التصرف وإنقاذ الشعب السوري من بداية مجاعة حقيقية قد تحدث إذا استمر الوضع على هذا الشكل.
ففي مدينة إدلب، خرج المتظاهرون ضد “حكومة الإنقاذ” وهيئة تحرير الشام، مرددين هتافات وشعارات مطالبين الحكومة في إيجاد حلٍ سريع لارتفاع الأسعار بشكل عام والخبز بشكل خاص، معلنين تضامنهم مع مظاهرات السوريين في المناطق الأخرى، مطالبين بإسقاط النظام السوري.
وفي مدينة السويداء، تظاهر العشرات من المواطنين أمام مبنى السرايا في مدينة السويداء، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في كافة المناطق السورية، والغلاء الفاحش بأسعار المواد الأساسية.
كما ردّد المتظاهرون هتافات وشعارات تدعو لإسقاط الحكومة السورية ورحيل الرئيس السوري بشار الأسد، كما طالبوا بخروج إيران وروسيا من سوريا.
وفي مدينة طفس بريف درعا، أيضاً خرج متظاهرون احتجاجاً على الوضع المعيشي الصعب، مطالبين بخروج القوات الإيرانية والروسية من سوريا وبإسقاط النظام السوري بعد عجزه عن وضع حد لارتفاع الأسعار، كما طالب المتظاهرون بإخراج المعتقلين من السجون.
ورفع المتظاهرون لوحات معبرة عن رفضهم للنظام الحالي الممثّل بشخصٍ لا يأبه لما جرى لشعبه من أجل شخصه .

‫شاهد أيضًا‬

التحالف الدولي يستقدم تعزيزات ويجري تدريبات مع قسد

أجرى التحالف الدولي للقضاء على إرهاب “داعش” خلال الأيام الماضية، سبعة تدريبات …