09/06/2020

ارتفاع الدولار…إلى أين؟ وماهي شروط إلغاء قانون قيصر؟

مازال سعر صرف الدولار أمام الليرة السورية يشهد تخبطاً غير واضح المسار، فبعد أن سجل صباح يوم الاثنين أعلى سعر بلغه وهو 3500 ليرة سورية للدولار الواحد، عاد في مساء اليوم نفسه لينخفض إلى سعر 2700 ليرة سورية.
وعدم استقرار سعر الصرف هذا دفع المحلات التجارية خاصةً المحلات الغذائية في مناطق شمال شرق سوريا للإغلاق والتوقف عن حركة البيع والشراء، خشية أن يتعرضوا للخسارة جراء بيع المواد بالليرة السورية.
كما توقفت محال صرافة العملات ومكاتب الحوالات المالية، تداولاتها بسبب تخبط وعدم استقرار أسعار الصرف، إلى جانب الانخفاض الحاد في سعر الليرة السورية. حيث توقفت عمليات بيع وشراء الدولار.
وهذا التخبط في الأسعار دفع المواطنين السوريين للخروج في مظاهرات مطالبين بتحمل الحكومة السورية مسؤولياتها، في حين استنفرت الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري في مدينة السويداء تحديداً، واستقدمت تعزيزات إلى محيط مبنى محافظة السويداء، كما أغلقت “قوات الأمن وحفظ النظام” التابعة للحكومة السورية، المداخل الرئيسية في مدينة السويداء، بعد أن دعا ناشطون أبناء المدينة والتي يغلب عليها الطائفة الدرزية، للخروج في مظاهرات جديدة ضد النظام.
حيث يفكّر النظام السوري باستخدام نفس الأساليب في قمع المظاهرات كتلك التي استخدمها عام 2011.
ويتزامن كل ذلك مع قرب تطبيق قانون قيصر على النظام السوري وحلفائه، ولكن أمريكا عرضت على حكومة النظام عدة مطالب للتراجع عن هذا القانون ومنها موافقة الأسد على مقررات مؤتمر «جنيف 1» وإطلاق العملية السياسية للتغيير وإخراج جميع الميليشيات الإيرانية من سوريا. والذهاب إلى الحل السياسي وإنجاز دستور جديد وإجراء انتخابات تحت إشراف أممي.

‫شاهد أيضًا‬

استشهاد اربعة اشخاص خلال التفجير الذي حصل في حي الصناعة بالقامشلي

عقب الاستهداف الذي طال حي الصناعة بمدينة القامشلي, قالت قوى الامن الداخلي بان نتائج التحقي…