09/06/2020

سنحريب برصوم ” من عفرين حتى رأس العين قتلٌ وتهجيرٌ”

نشر الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، “سنحريب برصوم” تغريدةً على حسابه الشخصي في تويتر قال فيها:
“من عفرين حتى رأس العين قتلٌ وتهجيرٌ ثم سيطرة على الأملاك، ثم ترهيب من تبقى من الشعوب الأصيلة للمنطقة وتغييرٌ ديمغرافي ثم سياسة التتريك، ذات هذه المراحل مشت عليها السلطنة العثمانية وقيادات حركة الاتحاد والترقي قبل أكثر من مئة عام ضد الشعوب المسيحية في مناطق سيطرة المحتل العثماني.”
في حين نشر حزب الاتحاد السرياني في سوريا وعل موقعه الرسمي توضيحاً للرأي العام قال فيه:
“انتشر على المواقع والصفحات الالكترونية نسخة من بيان موقّع من شخصيات وتشكيلات سورية بخصوص ما يجري من حوار بين الأحزاب الكردية، وورد من بين الموقعين اسم شخص اتخذ صفة حزب الاتحاد السرياني، لذلك نريد أن ننوه بأن ذلك الاسم ليس من ضمن حزبنا وأن قيادة حزب الاتحاد السرياني ليس لها علم بهذا البيان ومضمونه الذي لا نتوافق عليه وأن الحزب يقف موقف الداعم لهذا الحوار، كما أن ذلك البيان نجده يسعى إلى بث الفتنة بين المكونات وخلق حالة لا استقرار ونعتبرها استمرار لأشكال الحرب ضد الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وضد أي خطوات إيجابية نحو الحل السياسي في سوريا ”

‫شاهد أيضًا‬

تصريحات وزير الخارجية التركي حول العلاقات مع دمشق تثير احتجاجاتٍ عارمة

بعد ورود انباء عن نية تركيا التنسيق مع النظام السوري وبناء علاقات تطبيع بين البلدين, اكد و…