10/06/2020

نواب جمهوريون: نعد مشروع قانون لفرض أشد العقوبات على إيران

يهدف مشروعُ القانونِ الذي يُعِدُّه نوابٌ جمهوريونَ في الكونغرس الأميركي، إلى وقفِ إرهابِ إيران وإفلاسِ النظام من خلال فرضِ أشدِّ العقوباتِ عليه. كما أن المشروعَ يطالب بوقفِ مساعدةِ الدول التي تخضع لسيطرةِ إيران.
وكشف نوابٌ في الكونغرس عن أن مشروعَ القانون يتضمن مائةً وأربعينَ مقترحاً جديداً ضد إيران. وستصدر لجنةُ الدراساتِ الجمهورية وهي أكبرُ تجمُّعٍ للنوابِ من الحزبِ الجمهوري في الكونغرس، ستصدرُ اليومَ، مقترحًا تشريعيًا ضخمًا يستهدف الأنظمةَ الخبيثةَ في جميع أنحاءِ العالم، بما في ذلك روسيَّا والصينُ وإيران.
ويتناول الاقتراحُ التشريعي على وجه التحديد بعضَ القضايا الشائكة في السياسةِ الخارجية الأميركية: بما فيها المساعدةُ الأميركية المتنازَعُ عليها على لبنانَ ودولِ الشرقِ الأوسط الأخرى التي تسيطرُ عليها إيران، والإعفاءاتُ من العقوبات التي أبقتْ برنامجَ طهرانَ النووي على قيدِ الحياة، وتفويضُ عامِ ألفين وإثنين لإستخدامِ القوةِ العسكريةِ في العراق، الذي يرى الجمهوريون أنه عفا عليه الزمن بشدة بالنظر إلى ظهورِ العديدِ من الفصائلِ الإرهابيةِ الجديدة.
وفي سياقٍ آخر، أعلن القضاءُ الإيراني عن صدورِ حكمِ الإعدام ضد المدعو سيد محمود موسوي، بتهمةِ التجسس وإفشاءِ مكانِ تواجدِ قائدِ فيلقِ القدس الإيراني قاسم سليماني، للاستخبارات المركزية الأميركية “سي آي إي”.
وقال متحدثٌ بإسم السلطةِ القضائيةِ الإيرانية، إنَّ “الموسوي كان يزودُ الإستخباراتِ الأميركية والموسادَ الإسرائيلي، بمعلوماتٍ وأسرارٍ عن الأجهزةِ الأمنية والقواتِ المسلحة وخاصةً فيلقِ القدس بالحرسِ الثوري، مقابل استلامِه دولاراتٍ أميركية”.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…