12/06/2020

مجلس منبج العسكري يرد على استهداف الفصائل التركية له.

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن الفصائل المسلحة التابعة لتركيا استخدمت الاسلحة الثقيلة في قصف عدة مواقع لمجلس منبج العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية وأيضاً استهدفت مواقع لقوات النظام السوري، في قرية التوخار شمال شرق منبج.
في حين قامت قوات مجلس منبج العسكري التابع لـ”قسد” بالرد على هذا الاستهداف من خلال قصفها لمواقع سيطرة تلك الفصائل المسلحة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
في حين ذكرَ المرصد السوري لحقوق الإنسان مطلع الشهر الحالي، بأن اشتباكات متقطعة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وقعت بين الفصائل التابعة لتركيا من جهة، ومجلس منبج العسكري التابع لـ”قسد” من جهةٍ أخرى، على محاور قريتي “الياشلي وأم عدسة” شمال غرب مدينة منبج.

‫شاهد أيضًا‬

المولدات.. الحل الذي تحول إلى أزمة

مع بدايات الأزمة السورية في ربيع عام ألفين وأحد عشر، تغير الواقع الذي كان يعيشه السوريون ش…