14/06/2020

المنظمةُ الآثوريةُ تطالب تركيا بالاعتراف بمجازر السيفو

تحدث "داؤود داؤود"، مسؤول المنظمةِ الآثوريةِ الديمقراطية، عن المجازرِ التي ارتُكبت بحقِ شعبِنا السرياني الآشوري منذُ أواسط القرن التاسعِ عشر وحتى عشرينياتِ القرنِ الماضي، وطالبَ الحكومةَ التركيةَ بتحملِ مسؤولياتِها تجاهَ المجازر، وحث الشعب على العملِ في سبيل اعترافِ المجتمعِ الدولي بالسيفو.

في تصريحٍ خاصٍ لفضائيةِ “سورويو”، تحدثَ “داؤود داؤود”، مسؤولُ المنظمةِ الآثوريةِ الديمقراطية، عن المجازرِ التي ارتُكبت بحق الشعبِ السرياني الآشوري، منذ أواسطِ القرنِ التاسعِ عشر وحتى عشرينياتِ القرنِ الماضي، كالمذابحِ التي ارتكبها بدرخان والسلطان عبد الحميد وغيرِهم من مجرمي السلطنةِ العثمانية، والتي كان لها تأثيرٌ سلبيٌ كبيرٌ على وجودِ شعبنا في أرضِهِ التاريخية.
إذ قُتلَ أكثرُ من خمسمائةِ ألفِ سريانيٍ في تركيا، والذين كانوا يشكلون قرابةَ ثلاثينَ بالمئةِ من تعدادِ سكانِ تركيا آنذاك، أما اليوم، فلم يتبقَ أكثرُ من بضعةِ آلافٍ من السريانِ في مناطق طور عبدين وإسطنبول.
وأضافَ “داؤود”، موضحاً موقفَ المنظمةِ الآثوريةِ من المجازرِ بقوله، أنّ المنظمةَ تُطالبُ الدولةَ التركيةَ بالاعترافِ بتلكَ المذابحِ وعدمِ إنكارها، ووجوبِ تحملِ مسؤولياتِها القانونيةِ والأخلاقيةِ والسياسيةِ بهذا الخصوص.
واختتم “داؤود” بالتوجهِ للشعب السرياني في كافةِ أصقاعِ العالم، وحثِه للقيامِ بكل الأساليبِ السلمية، في سبيلِ دفعِ المجتمعِ الدولي، والدولةِ التركيةِ على وجهِ الخصوص، للاعترافِ بالمجازر.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…