14/06/2020

تظاهراتٌ في السويداء وريفِ حلب احتجاجاً على غلاء المعيشة

قبيلَ أيامٍ قليلةٍ من تطبيقِ قانونِ “قيصر”، وبعد أن توقفت لمدة يومين، عادتِ المظاهراتُ المناهضةُ للحكومةِ السوريةِ في مدينةِ السويداء يومَ السبت.
حيثُ رددَ المتظاهرونَ شعاراتٍ رافضةً للتواجدِ الإيرانيِ في سوريا، ومطالبةً بدولةٍ مدنيةٍ ديمقراطية.
وأكدوا على سلميةِ الاحتجاجات، والمحافظةِ على وحدةِ الشعبِ السوري، مصرين على متابعةِ الاحتجاجات حتى تحقيقِ الحكومةِ لمطالبِهم.
كما طالبوا برحيلِ الأسدِ وحكومته، إذ أنّ قانونَ “قيصر” سيضر بحياةِ المواطنين، وسيكون لهُ صدىً وتأثيرٌ أكبرُ على معيشةِ المواطنين.
وإلى هذا، وفي سياقِ منفصل، استغلَ الاحتلالُ التركيُ هبوطَ سعرِ صرف الليرةِ السورية، وخاصةً مع اقترابِ موعدِ تطبيقِ قانونِ “قيصر”، بأن بدأ بضخّ الليرةِ التركيةِ للمناطقِ الخاضعةِ لسيطرتِه في الشمال السوري، وفرضَ على أهالي تلكَ المناطقِ وخاصةً مدينةَ “الباب” الحدودية، التعاملَ بالليرةِ التركية، التي تساوي أربعَمائةِ ليرةٍ سورية.
الأمر الذي دفعَ أهالي بلدةِ “بزاعة” في ريفِ “الباب”، للخروجِ في تظاهرةٍ احتجاجيةٍ على رفعِ سعرِ ربطةِ الخبز، وبيعها بالليرة التركية حصراً، وتسعيرِها بليرةٍ تركيةٍ واحدة.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية التقدمية تستذكر اعتقال القيادي سعيد ملكي

اعتقل القيادي من ابناء شعبنا السرياني السيد “سعيد ملكي” بتاريخ, اثنى عشر, ثمان…