15/06/2020

إيران تعزز وجودها في سوريا ثقافياً وفكرياً

بعد المحاولاتِ الإسرائيليةِ الحثيثةِ لطردِ وإخراجِ إيران من الساحةِ السورية، ونجاحِها إلى حدٍ ما بتعطيلِ دورِها عسكرياً، انتقلت إيران للعبِ على الوترِ الدينيِ والمذهبيِ، في منطقةِ غربِ الفرات، من خلال عملياتِ التشيُّعِ المتواصلةِ بشتّى الطرق، مستغلةً الأوضاعَ الماديةَ والمعيشيةَ السيئةَ للأهالي، في مدينةِ الميادينِ وباديتِها وضواحيها، ومنطقةِ “البوكمال” وغيرِها، بريف دير الزور الغربي.
إذ أنّه وبحسبِ مصادرِ المرصدِ السوريِ لحقوق الإنسان، يقومُ المركزُ الثقافيُ الإيراني، على تجهيزِ ما يسمى بـ “معهدِ النورِ الساطع”، في شارعِ “الجيش” ضمن مدينةِ الميادين، لاستقطاب الشبانِ والأطفال، من أجلِ تعزيزِ التواجدِ الإيرانيِ ضمن المنطقة، وتهيئتِهم فكرياً، ومن ثم عسكرياً.
وتجدرُ الإشارةُ إلى أن العديدَ من الميليشياتِ الإيرانية، دخلت ولا تزالُ تدخلُ الأراضي السوريةَ بطرقٍ غيرِ شرعية، من الحدودِ العراقيةِ السورية.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي السرياني يقيم دورة تدريبية لنساء شعبنا

بهدف تنظيم نساء شعبنا وزرع الثقة في نفوسهن وتمكينهن من الإلمام بمعظم المتغيرات والمستجدات،…