15/06/2020

تجددُ الاشتباكاتِ بين قوات النظام وإرهابيي داعش في الباديةِ السورية

عقبَ تعزيزِ تنظيمِ “داعش” الإرهابي لمواقعه في مناطقِ الباديةِ السورية، التي كانت تقعُ تحت سيطرةِ قواتِ النظامِ السوري، قررَ الأخيرُ استعادةَ سيطرتِه عليها، من خلالِ شنّه لهجماتٍ وغاراتٍ جويةٍ على مواقعِ التنظيمِ في المنطقة، إذ أنّه وكما أفادَ المرصدُ السوريُ لحقوقِ الإنسان، أقلعت طائراتٌ حربيةٌ من مطارِ “التيفور” العسكري في حمص، ونفذت عدة غاراتٍ جويةٍ على مناطقِ انتشارِ التنظيم، في ناحيةِ “عقيربات” بباديةِ حماة الشرقية.
وجاءت تلكَ الغاراتُ تزامناً معَ اندلاعِ معاركَ عنيفةٍ بينَ قواتِ النظامِ والميليشياتِ المواليةِ لها من جهة، وبنَ مسلحي “داعش” من جهةٍ أخرى، عند مثلثِ “حماة – حلب – الرقة”.
ويُشارُ إلى أنّه وفي وقتٍ سابقٍ من الشهر الجاري، شنّ النظامُ السوريُ هجماتٍ مشابهةً في ذاتِ المنطقة، بالإضافةِ لنشوبِ اشتباكاتٍ بين الطرفين المتناحرين، ما أسفرَ عن وقوعِ قتلى ومصابين في صفوفِهما، حيث قُتِلَ واحدٌ وعشرونَ إرهابياً من “داعش”، بينما وصلَ تعدادُ قواتِ النظام والميليشياتِ التابعةِ لها إلى ثلاثةَ عشر.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…