16/06/2020

مجموعة من الأحزاب تستنكر الهجمات التركية على العراق

أصدرت مجموعة من القوى والأحزاب السياسية في شمال شرق سوريا، ومن بينها حزب الاتحاد السرياني بياناً أشارت فيه إلى أن “تركيا واستمراراً منها في انتهاكها الفاضح لسيادة العراق، وبالتزامن مع ذكرى مذابح السيفو الوحشية التي ارتكبها العثمانيون بحق الشعب السرياني الآشوري الكلداني عام 1915م، قامت القوات الجوية التركية بعد منتصف ليلة يوم الأحد 15 حزيران، بشنّ أكثر من عشرين غارة جوية على مواقع في شنكال ومخمور وغيرها في إقليم كردستان شمال العراق.
كما أشار بيان الأحزاب إلى أنّ “هذه العملية العسكرية التي قامت بها القوات التركية تأكيدٌ لسياسة النظام التركي الممنهجة في استهداف تطلعات شعوب المنطقة وحقوقها، وسعيه لتنفيذ مخططاته التوسعية من خلال نشر الفكر الأخواني المتطرف.”
ورأى بيان الأحزاب أن “ما يساهم في تمادي النظام التركي في تنفيذ اعتداءاته المتتالية على شعوب المنطقة واحتلاله لعفرين ورأس العين وتل أبيض وغيرها هو الصمت الدولي إزاءها.”
وأدانت الأحزاب والقوى السياسية في شمال وشرق سوريا في بيانها “هذا العدوان التركي السافر واستهدافه لإقليم كردستان العراق، كما طالبت المجتمع الدولي وخاصةً التحالف الدولي القيام بواجباته، ووضع حدِّ لتمادي النظام التركي ونشره للفوضى والدمار في المنطقة برمتها.”
كما ناشدت تلك القوى السياسية، الحكومة العراقية وحكومة الإقليم للقيام بكل ما من شأنه منع تكرار مثل هذه الخروقات التركية العدوانية لحدود العراق والإقليم.”
وأكدت الأحزاب في ختام بيانها بأن “أفضل ردّ تجاه المخططات التركية التآمرية هو وقوف شعوب المنطقة بكافة مكوناتها صفاً واحداً في وجهها والانتفاضة في وجه المحتل والعمل معاً لتعزيز حالة السلم الأهلي والعيش المشترك”

‫شاهد أيضًا‬

الجنرال جون برينان يؤكد بأن تنظيم داعش لا يزال يشكل تهديداً في سوريا والعراق

خلال زيارة قام بها القائد العام لقوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش، لرئيس حكومة إقليم…