16/06/2020

مسيرات شموعٍ في القامشلي وقبري حيوري بمناسبة مجازر السيفو

بمناسبةِ الذكرى الخامسة بعد المئة لمجازر السيفو، التي ارتُكبت بحق الشعب السرياني الكلداني الآشوري والشعب الأرمني، على يد القتلة العثمانيين، قام حزب الاتحاد السرياني في القامشلي، يومَ الاثنين، بتنظيمِ مسيرةِ شموعٍ نحو النصب التذكاري لشهداءِ السيفو، حيثُ وُضعت أكاليلٌ من الوردِ لإحياءِ ذكرى الشهداء.
أما فرعية حزب الاتحادِ السرياني في قبري حيوري، نظمت هي الأخرى مسيرَ شموعٍ في المدينة، تزامناً مع المسيرِ في القامشلي، وشاركَت مع الأهالي بحضورِ القداس الإلهي على أرواحِ شهداءِ السيفو.
وألقيت محاضرةٌ من قبل أعضاءِ الحزب، تحدثوا فيها عن أهميةِ المجازرِ بالنسبةِ لنضالِ شعبِنا، وذكروا عددَ الذينَ قضوا في تلك المجازرِ التي ارتكبتها السلطنةُ العثمانية، حيث بلغَ عددُ الشهداءِ من الشعب السرياني نحوَ سبعمائةِ ألف شخص، بينَ رجالٍ ونساءٍ وأطفال.
وختاماً طالبوا المجتمعَ الدولي بالاعترافِ بالمجازر، كما طالبوا الدولةَ التركيةَ بتحملِ مسؤولياتِها، والاعترافِ بالمجازر، وإعادةِ الحقوقِ المسلوبةِ للشعب السرياني الكلداني الآشوري.

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي السرياني يقيم دورة تدريبية لنساء شعبنا

بهدف تنظيم نساء شعبنا وزرع الثقة في نفوسهن وتمكينهن من الإلمام بمعظم المتغيرات والمستجدات،…