17/06/2020

إحتفاليةٌ إستذكارية لشهداءِ سيفو في ألمانيا

أمام النصبِ التذكاري لشهداء مجازر سيفو في مدينة بولهايْم بألمانيا، أقيمت أمس، إحتفاليةٌ إستذكارية لشهداءِ سيفو قام بتنظيمِها كلٌّ من الإتحادِ السرياني الأوروبي وإتحادِ نساءِ بيث نهرين وفضائية سورويو تي في. وتضمنت الإحتفالية كلماتٍ وقصائدَ من وحي المناسبة، وتمَّ أيضاً وضعُ إكليلٍ من الزهور على النصب.

وسط إجراءاتٍ تراعي القيودَ المفروضة منعاً لتفشي فايروس كورونا، أقام الإتحادُ السريانيُّ الأوروبي وإتحادُ نساءِ بيث نهرين ومناصروهم في منطقة غيسن الألمانية، إحتفاليةً إستذكارية لشهداء مجازر سيفو الذين إستشهدوا على أيدي العثمانيين في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسة عشر.
وقامت كوادرُ الإتحادِ السريانيُّ الأوروبي وإتحادِ نساءِ بيث نهرين والمناصرون، صباحَ أمس، بزيارةِ النصبِ التذكاري لشهداءِ مجازر سيفو المقام في مدينة بولْهايْم، مع العلم بأنه أوَّلُ نصبٍ رسميٍ لشهداءِ سيفو يقام في ألمانيا.
وأمام النصب، إستُهلتِ الإحتفاليةُ بدقيقةِ صمتٍ على أرواح شهداءِ سيفو، بعدها ألقت السيدة “وردة رهاوي” مسؤولةُ الإتحادِ السرياني الأوروبي فرعُ غيسن، كلمةً بالمناسبة تحدثت فيها عن معاني ودلالات مجازر سيفو في حياةِ شعبِنا السرياني، وأشارت إلى أنَّ سيفو هي إحدى القضايا الأساسيةِ والجوهرية لشعبِنا الذي ما يزالُ يُقتلُ ويبادُ ويُهجَّر من أوطانِه التاريخية من بيث نهرين. كما شددت رهاوي على ضرورة إحياءِ ذكرى شهداء سيفو في كل عام، لتبقى خالدة أبداً في ضمير ووجدان الذاكرة السريانية.
من ثمَّ، وضعَ الحاضرون إكليلاً من الزهور على نصبِ شهداءِ سيفو، إجلالاً وإكباراً لأرواحِهم الطاهرة. وفي الختام، ألقى سركيس تضارُس قصيدةً رثائيةً قوميةً من وحي المناسبة.

‫شاهد أيضًا‬

أفغانستان: تفجير انتحاري غربي كابول

استهدف صباح اليوم الجمعة تفجير انتحاري مركزا تربويا في العاصمة الأفغانية كابول أدى إلى مقت…