17/06/2020

حزب الاتحاد السرياني في الحسكة يُحيي ذكرى مجازر السيفو

أقام حزب الاتحاد السرياني في الحسكة، استذكاراً خاصاً بمناسبة مرور مئة وخمسة أعوام على مجازر الإبادة الجماعية، التي قامت بها الدولة العثمانية بحق الشعب السرياني الاشوري الكلداني والأرمني، وراح ضحيتها آلاف الأبرياء مما لا ذنب لهم.
حيث توافد أبناء شعبنا إلى ساحة الشهيد (آثرو) الكائنة في حي الناصرة بالحسكة، حيث يوجد هناك النصب التذكاري لشهداء السيفو.
بدأ الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الأبرار، تلاه كلمة من الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في الحسكة، كبرئيل شمعون.
قال فيها: “نحن الآن نقف أمام النصب التذكاري لشهداء السيفو، شهداء مجزرة عام 1915، ففي كل عام نستذكر هذه الذكرى الأليمة، نستذكر شهدائنا الذين أصبحوا جسراً لنعيش نحن أبناء اليوم، نحن أحفاد شهداء السيفو، نطالب من هذا المنبر المقدس كل دول العالم والأمم المتحدة بأن يعترفوا بهذه المذبحة وبهذا القتل الوحشي والتهجير والتشريد الذي حصل بحق شعبنا، تلك المجزرة هدفت لإنهاء هوية الشعب السرياني، نحن اليوم نريد الاعتراف وليس الانتقام، ونطالب بالاعتراف الدولي بتلك المجازر الوحشية التي اقترفتها السلطنة العثمانية في محاولة منها لإنهاء وجودنا، كما أدعو شعبنا لأن يلتف حول مؤسسات المجلس القومي لبيث نهرين والتي تمثل شعبنا أينما وجد، لقد أوجدنا الإرادة الحرة بعد السيفو”
بعدها تم وضع إكليل من الورد على النصب التذكاري لشهداء السيفو، من قبل الرئاسة المشتركة لفرعية حزب الاتّحاد السرياني في الحسكة، كما تم إيقاد الشموع حول النصب من قبل جميع الحضور، وذلك على أرواح الشهداء الأبرار.
ويُشار إلى أنه تم تأمين الحماية الكاملة للاستذكار من قبل قوى الأمن الداخلي (السوتورو)

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…