17/06/2020

لقاء يجمع بين السفير البريطاني في العراق والسكرتير العام لحزب بيث نهرين الديمقراطي

التقى السفير البريطاني في العراق ستيفن هيكي، مع السكرتير العام لحزب بيث نهرين الديمقراطي، وخلال اللقاء جرى الحديث عن الإبادات التي لحقت بشعبنا على مدار العديد من السنوات، كما طلب السكرتير العام للحزب من السفير البريطاني مساندة قضية شعبنا.

التقى كلاً من السكرتير العام لحزب بيث نهرين الديمقراطي، ورئيس كتلة تحالف الوحدة القومية البرلمانية في أربيل بالسفير البريطاني لدى العراق (ستيفن هيكي).
وخلال اللقاء تم الحديث عن الظلم الذي لحق بالشعب السرياني الأشوري الكلداني من الناحية القومية والدينية، وتعرضه إلى الإبادات الجماعية من قبل حكّام الوطن وأيضاً من المجموعات الإرهابية الداخلية والخارجية.
حيث هاجم الجيش العراقي سنة 1933 مدينة سيميلى واستُشهد أكثر من خمسة آلاف من الأبرياء العزل نساء وشيوخ وأطفال من أبناء شعبنا، وبعدها تمت إبادة قرية صوريا عام 1969 من قبل الجيش اللاوطني.
واستمر مسلسل القتل والتهجير مع قدوم تنظيم داعش الإرهابي عام 2014 حيث دمر كل الشواهد القومية، الحضارية التاريخية والدينية وهجّر شعبنا بالكامل من مناطقه التاريخية في سهل نينوى.
كما تحدث السكرتير العام خلال اللقاء عن حقوق شعبنا ومستقبله ومدى تثبته في دستوري الإقليم والمركز، وأُجريت مقارنة سريعة بين هذين الدستورين، بعدها تحدث عن مشاكل شعبنا والتعديات على قراه وأراضيه في الإقليم، وعن التغيير الديمغرافي المتواصل منذ عشرات السنين في سهل نينوى.
كما طالب السكرتير العام، الحكومة البريطانية من خلال السفير هيكي، بمساندة قضية شعبنا العادلة ودعم حقوقه ومستقبله من أجل البقاء والتشبث بأرض الأجداد.

‫شاهد أيضًا‬

انخفاض عدد عوائل شعبنا في البصرة لثلاثمئة عائلة

في تصريحٍ أدلى به لفضائيةِ “روداو”، قال كاهنُ الكنيسةِ الكلدانيةِ في “ال…