19/06/2020

مخاوفُ لبنانية من تدخل حزب الله في سوريا

أثارت تصريحاتُ الأمينِ العام لحزب الله اللبناني، “حسن نصر الله”، منذُ أيام، والتي أكدَ فيها استمرارَ دعمِه للنظام السوري سياسياً وعسكرياً، خصوصاً بعد تطبيقِ قانونِ “قيصر” على النظامِ السوري، أثارت تلك التصريحاتُ حفيظةَ ومخاوفَ العديدِ من السياسيين اللبنانيين، ومنهم “سمير جعجع”، رئيسُ حزبِ القواتِ اللبنانية، الذي قال في تصريحاتٍ صحفية، أنّ سلوكَ “حزب الله” تجاه “الأصدقاءِ العرب”، تسبّب في قطعِ الشريان الحيوي، الذي كان يساعد لبنان وقتَ الأزمات.
وعن تداعيات قانون “قيصر” الأمريكي، لفرض عقوبات على سوريا، وكيف سيتصرف “حزب الله” إزاء ذلك، قال “جعجع أنّ “حزب الله”، يعرفُ أن حاضنته ترزخُ تحتَ أثقالِ الأزمةِ المعيشية، كغيرها من اللبنانيين، لذلك، وقبل إنقاذِ الآخرين، يجب إنقاذُ أنفسنا.
وأشار “جعجع” إلى أنّه يجب على الحكومة اللبنانية، أن تضع في أولوياتها مصلحةَ شعبِها، ولتتكفل سوريا بحلِ مشاكلها.
لبنان اليوم، لا يتحمّل مغامراتٍ لمصلحةِ أطرافٍ خارجية، وأهم ما يجب أن تقوم به الحكومة، هو إيقافُ حركةِ تهريبِ الدولارات إلى سوريا، لأنها مرشحةٌ للتنامي في ظل قانون “قيصر”، كما يتوجبُ على الحكومةِ منعُ عملياتِ التهريب كلِها عبر الحدود.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …