19/06/2020

مقتل قيادي في الفرقة الرابعة وأربعة عناصر آخرين في هجوم لتنظيم داعش

ذكر موقع “زمان الوصل” بأن تنظيم داعش الإرهابي شنّ هجوماً عنيفاً على نقاط تمركز قوات النظام السوري، بالقرب من مفرق بلدة “الرصافة” في البادية السورية بريف الرقة.
وذلك فجر يوم أمس الخميس، الأمر الذي نجم عنه مقتل خمسة عناصر من قوات النظام السوري، وإصابة آخرين.
وذكر موقع “زمان الوصل” بأن القتلى الذين وصلت جثثهم إلى مشفى “السلمية” بريف حماة هم: علي زهير الحامد قائد قطاع الطبقة التابعة للفرقة الرابعة، ونائل عبد الكريم، وسليمان الخلف، ونبراس ناصر غانم، إضافةً إلى ثلاثة قتلى لم تصل جثثهم إلى المشفى.
كما وصل خمسة مُصابين معظمهم من الفرقة الرابعة وهم: غزوان الأشقر، علي فاخر ديوب، وعد ديب الصالح، محمد الأحمد، ومحسن فهد المحسن.
وأكد المصدر أن المنطقة لا تزال تحت سيطرة عناصر تنظيم داعش وتحاول قوات النظام السوري استعادتها، وشنّ غاراتٍ جوية على المنطقة.
ويُعتبر علي زهير الحامد أحد القادة المسؤولين بغرف العمليات التابعة للفرقة الرابعة، وشارك في العديد من المعارك.
وعقب الهجوم والاشتباكات التي جرت في البادية السورية، شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية بصواريخ فراغية، استهدفت مناطق متفرقة من ناحية “عقيربات” بريف حماة الشرقي.

‫شاهد أيضًا‬

“طفح الكيل” عنوان احتجاجات السويداء للاسبوع الثامن

على طوال ثمانية أسابيع يقف أهالي السويداء في كل اثنين احتجاجاً على سياسات النظام القمعية ب…