22/06/2020

هجماتٌ جديدةٌ لتنظيمِ “داعش” على قوات النظامِ في ريف دير الزور

تشهدُ مناطقُ سيطرةِ النظامِ السوري، وخاصةً في الصحراءِ السورية، نشاطاً كبيراً لعناصرِ تنظيمِ “داعش” الإرهابي، حيث أفادَ المرصدُ السوريُ لحقوقِ الإنسان، بشن عناصرِ التنظيم، هجوماً على مواقعِ ميليشياتِ الدفاعِ الوطني التابعةِ للنظام، في بادية “البوليل” في ريف دير الزور، يومَ الأحد، ما أدى إلى مقتلِ ثلاثةِ عناصرَ من ميليشياتِ الدفاع الوطني، وإصابةِ آخرين.
وفي اليومِ ذاتِه، قُتلَ عنصرٌ من قواتِ النظام، جراءَ انفجارِ عبوةٍ ناسفةٍ في منطقةِ حقلِ “آراك”، في ريفِ حمص الشرقي.
وبهذينِ الهجومين، ترتفعُ حصيلةُ الخسائرِ البشرية، خلالَ الفترةِ الممتدةِ منَ الرابعِ والعشرينَ من آذارَ عامَ ألفينِ وتسعةَ عشر، وحتى يومنا هذا، إلى ما لا يقلُ عن خمسِمائةٍ وخمسةٍ وسبعينَ قتيلاً من قوات النظامِ والميليشياتِ التابعةِ له، ومن بينِهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لمئةٍ وسبعةٍ وعشرين عنصراً من المليشيات الإيرانية، والذينَ قُتلوا جميعاً خلال هجماتٍ وتفجيراتٍ وكمائنَ لتنظيم “داعش”، في غربِ الفرات وباديةِ دير الزور والرقة وحمص والسويداء.
وتجدرُ الإشارة، إلى أنّ التنظيمَ الإرهابي، يسيطرُ منذُ عامين، على مساحةٍ محصورةٍ من مناطقِ تواجدِ قواتِ النظام والميليشيات التابعةِ له في الباديةِ، ولم تتمكن قواتُ النظام إلى الآن من السيطرة عليها، ويقوم التنظيم بشكلٍ متكرر، بشن هجماته من تلك المنطقة.

‫شاهد أيضًا‬

لجنة “أطفال شلير” تدعو لوقف استهداف تركيا أطفال شمال شرقي سوريا

أصدرت لجنة أطفال شلير، بياناً للرأي العام في مخيم سري كانيه شرقي الحسكة، شمال شرقي سوريا، …