22/06/2020

وفدٌ فرنسي يزور دائرة العلاقات الخارجية ويستلم مجموعة أطفال فرنسيين

زار وفدٌ من هيئة الخارجية الفرنسية، مقر دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا في القامشلي.
ترأس الوفد الزائر السفير “أريك شوفالييه” مدير قسم الأزمات والدعم في الوزارة، كما كان في استقبالهم الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا عبد الكريم عمر، ونائبا الرئاسة المشتركة عبير إيليا وفنر الكعيط، وممثلة الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا في أوروبا، مزكين أحمد.
وخلال اللقاء تحدث السفير “أريك شوفالييه” عن سبب زيارته لشمال شرق سوريا وذلك بهدف التباحث حول مواضيع كثيرة وهامة، واصفاً المحادثات التي جرت بالمثمرة والمفيدة.
ومن جانبه تحدث “عبد الكريم عمر” عن وجهات النظر التي تم تبادلها بين الطرفين حول الأوضاع في شمال شرق سوريا خصوصاً.
كما تم النقاش حول قانون قيصر وتداعياته على المنطقة، فخلق أزمة اقتصادية جديدة سيُساعد في ظهور نشاط خلايا داعش من جديد، حيث أكد الطرفان بضرورة التعاون ودعم مناطق شمال وشرق سوريا.
وبحث الجانبان الوضع الإنساني في المخيمات وقلة المساعدات الإنسانية، خاصةً بعد القرار الأمميّ الأخير بإغلاق معبر تل كوجر ( اليعربية ) نتيجة لفيتو مزدوج روسي – صيني، كما بحثا ضرورة إعادة فتح هذا المعبر لإدخال المساعدات الإغاثية والأجهزة الطبية والأدوية لمواجهة وباء كورونا.
كما ارتأى الجانبان ضرورة إيجاد حل دولي لمشكلة تواجد معتقلي داعش وعوائلهم في مناطق الإدارة الذّاتية، والإسراع في التعاون مع الإدارة الذاتية لمحاكمة هؤلاء الإرهابيين في محكمةٍ دولية.
وشددوا على ضرورة مشاركة ممثلي الإدارة الذاتية في العملية السياسية، من خلال الهيئة العليا للمفاوضات ولجنة إعداد الدستور لحل الأزمة السورية.
وفي نهاية اللقاء تم تسليم مجموعة من أطفال داعش اليتامى وذوي الحالات الإنسانية، ممن يحملون الجنسية الفرنسية والمتواجدين لدى الإدارة الذاتية، سُلموا للوفد الفرنسي وفق وثيقة تسليم رسمية تم توقيعها بين الجانبين.

‫شاهد أيضًا‬

مطالبات من “ايسو” والنائب “توما جيليك” بالافراج عن القيادي “سعيد ملكي”

الاتحاد السرياني الاوروبي “ايسو” وفي رسالة على موقع الرسمي استذكر المناضل R…