24/06/2020

الشعب اللبناني يثور من جديد على الجهازِ القضائي اللبناني

من جديد، انتفض الشعبُ اللبنانيُ في وجهِ الحكومةِ اللبنانية، حيثُ نفذَ محتجونَ لبنانيون اعتصاماً، أمامَ مدخلِ قصرِ العدل في “طرابلس”، وطالبوا بإطلاقِ سراحِ ثمانيةٍ وعشرينَ شخصاً، والذينَ أوقفوا وأُلقيَ القبضُ عليهِم، بتهمةِ نشرِ منشوراتٍ مسيئةٍ على مواقع التواصل الاجتماعي.
هذا وتوزّع المعتصمون، أمامَ مدخلَي نقابةِ المحامينَ وقصرِ العدل، وعمدوا إلى قطعِ الطريقِ المؤدي إلى قصر العدل، بمستوعباتِ النُفايات.
وأكد المشاركونَ استمرارَ الثورة، ونددوا بالفسادِ المستشري في الحكومة، وانهيارِ العملةِ الوطنية، كما وجهوا نداءاتٍ متكررةً إلى نقابةِ المحامين، التي شاركَ وفدٌ منها في الاعتصامات.
وحالتِ الاعتصاماتُ دون مغادرةِ خمسةِ قضاةٍ من مكاتبِهم، بالإضافةِ لمنعِ عشراتِ المحامين من مغادرةِ الحيِ بسياراتِهم، كما حاول المعتصمون، خلعَ البوابةِ الرئيسيةِ لنقابةِ المحررين.
وهذهِ الأفعالُ والاعتصامات، دفعت قوى الأمن والجيش، لإرسالِ وحداتٍ على أملِ تمكنِها من فض الاعتصامات.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك يونان يستقبل مستشار رئيس حزب القوّات اللبنانية

كان غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الأنطاكي، في استقبال…