24/06/2020

قصفٌ اسرائيليٌ مكثف على عدةِ مواقعَ إيرانيةٍ في سوريا

باتت رغبةُ إسرائيلَ واضحةً، في إضعافِ الدورِ الإيراني في سوريا، بل وإنهاءِ وجودِه على الأراضي السورية، حيث استهدفَ الطيرانُ الإسرائيليُ يومَ الثلاثاء بغاراتٍ عدة، مواقعَ الميليشياتِ الإيرانيةِ جنوبَ ووسطَ وشرقَ البلاد، في “السلمية” و”الصبورة” بريفِ حماة، ومنشآتٍ عسكريةٍ أخرى في “جباجب” في ريفِ دير الزور، وفي “صلخد” في ريفِ السويداء ما أدى لمقتلِ جندييَنِ اثنين، وإصابةِ أربعةٍ آخرينَ بجروح.
وبحسبِ ما أفادَ به مصدرٌ بأحدِ أجهزةِ المخابراتِ الإقليمية، فإنّ مستودعَ أسلحةٍ إيرانياً قربَ مدينةِ “السلمية”، اشتعلت فيه النيرانُ بعدَ تعرضِه للقصف، في حين تعرضَ مركزُ قيادةٍ إيراني، في بلدةِ “الصبورة”، لأضرارٍ شديدةٍ أيضاً.
إلا أنّ جيشَ النظامِ السوري، أعلنَ أنّ دفاعاتِه الجوية، تصدت لقسمٍ كبيرٍ من الصواريخِ الإسرائيلية، واقتصرت الأضرارُ على الماديات.
أما من الجانبِ الإسرائيلي، فقد اعترفت إسرائيل، بشنِّ الكثيرِ من الغاراتِ داخلَ سوريا، منذُ بدايةِ الحربِ عامَ ألفينِ وأحدَ عشر، باعتِبارِها للوجودِ الإيرانيِ في سوريا، تهديداً استراتيجياً لها.
علاوةً على ذلك، قال مسؤولون عسكريون إسرائيليون، في الأسابيعِ القليلةِ الماضية، أنّ إسرائيل ستكثفُ حملَتها ضدَ الوجودِ الإيراني في سوريا، طالَما قامت طهران بتوسيعِ وجودِها هناك.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…