24/06/2020

قوى الأمن الداخلي تصدر بياناً تنديداً بالهجمات التركيةِ على المدنيين

عقب القصفِ التركيِ الذي طال منزلاً لمدنيين في قريةِ “حلنج” في مقاطعة “كوباني”، مساء يومِ الثلاثاء، والذي أدى إلى استشهادِ ثلاثِ نساء.
أصدرت قوى الأمن الداخلي، ومن أمامِ الموقعِ الذي تعرضَ للقصف، أصدرت بياناً نددت فيه بهذا الهجوم، قالت فيه، أنّ هذه ليستِ المرةَ الأولى، التي يستهدف فيها الاحتلال التركي، المدنيين في شمال وشرق سوريا، إن هذا الاستهداف، يأتي في إطارِ الممارساتِ التركيةِ الإجراميةِ بحق النساء، وسنعملُ نحن كقوى أمنٍ داخلي، ليلاً ونهاراً، لإظهارِ حقيقةِ الدولةِ التركية، وممارساتها الفاشية بحق النساء.
ومن جانبٍ آخر، وفي ذاتِ السياق، وتأكيداً على التدخل التركي السافرِ في المنطقة، واستهدافِه للمدنيين، أفادت وكالات أنباءٍ بأن الاحتلالَ التركيَ والفصائل التابعةَ له، شنت هجوماً على قريةِ “الطويلة” في ريفِ “تل تمر”، مستخدماً الأسلحةَ الثقيلةَ ومدافعَ الهاون، وبحسب بعضِ المصادرِ في المنطقة، فإنّ القصفَ تمَّ من قريتي “الأربعين” و”ليلان”، الواقعتين تحتِ سيطرةِ الاحتلالِ التركي.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية التقدمية تستذكر اعتقال القيادي سعيد ملكي

اعتقل القيادي من ابناء شعبنا السرياني السيد “سعيد ملكي” بتاريخ, اثنى عشر, ثمان…