26/06/2020

مطالبُ أممية لفتح المعابرِ الحدودية في سوريا

بعدَ طرحِ كلٍ من ألمانيا وبلجيكا لمشروعٍ بتاريخِ السابعِ عشرَ من الشهرِ الجاري، والذي تضمّنَ تمديدَ الموافقةِ الخاصةِ بالمعبرين الحدوديين بين تركيا وسوريا لمدة عامٍ واحد، وإعادةِ فتحِ معبرِ “تل كوجر” العراقيِ لستةِ أشهر.
أيّدَ الأمينُ العامُ للأممِ المتحدة “أنطونيو غوتيريش” هذا القرارَ جزئياً، حيثُ طلبَ يومَ الأربعاء، وفي تقريرٍ قدّمَه لمجلسِ الأمن الدولي، طلبَ تمديداً للتفويضِ بعبورِ الحدودِ السوريةِ التركية، لإيصالِ مساعداتٍ إنسانيةٍ ومعداتٍ طبيةٍ وأدوية، ولمدةِ عامٍ واحد، مشيراً إلى معبرَي “بابِ السلام” و”باب الهوى” الحدوديين.
وفيما يتعلق بمعبرِ “تل كوجر”، أشارَ “غوتيريش” في وقتٍ سابق، أنّه ومنذُ إغلاقِ معبرِ “تل كوجر”، على الحدود العراقية بسببِ اعتراض روسيا، بات متعذّراً إيصالُ المساعدات إلى غالبيةِ المنشآتِ الطبيةِ، في شمالِ شرقِ سوريا.
وتأكيداً لتصريحاتِ “غوتيريش”، أوضحَ الرئيسُ المشتركُ لاتحادِ صيادلةِ إقليمِ الجزيرة “خالد داوود”، أوضحَ أسبابَ نقصِ الأدويةِ وغلاءِ أسعارِها، ومن أهمِ تلكَ الأسباب، الأزمةُ السورية، وخروجُ معاملِ الأدويةِ عن الخدمة، وأزمةُ فيروس كورونا، وإغلاقُ المعابرِ والحدود.
ومن جانبه، قالَ الرئيسُ المشتركُ لهيئةِ الصحةِ في شمال وشرق سوريا “جوان محمد”، أنّه يجبُ فتحُ معبرِ “تل كوجر”، حتى يتم استيرادُ الأدويةِ التي تحتاجُها المنطقة، عبرَ المنظماتِ الدوليةِ ومنظمةِ الصحة العالمية، وتوزيعُها في المنطقةِ لتأمين كافةِ الأدوية، التي يحتاجها المواطنون.

‫شاهد أيضًا‬

رفض أوروبي وأمريكي لخطوة ” الضم الروسي”

اقترحت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، فرض مجموعة جديدة من العقوبات على روس…