26/06/2020

مناشدات لإطلاق سراح متظاهر مسيحي إعتقلته قوات مكافحة الشغب قبل نحو ثلاثة أشهر

أطلق عددٌ من النشطاء العراقيين نداءاتٍ على مواقع التواصل الإجتماعي، يناشدون فيها أصحابَ الضمائر الحية، المساعدة في معرفة مصير الشاب السرياني عبدالمسيح روميو الذي إعتقل منذ نحو ثلاثة أشهر على يد ميليشياتٍ مسلحة مدعومة من إيران، على خلفية مشاركته في الإحتجاجاتِ الشعبية المناهضة للحكومة في بغداد.

تصاعدت وتيرةُ المناشدات لاطلاق سراح متظاهر من أبناء شعبنا قامت باعتقالِه عناصرٌ
من ميليشياتٍ مسلحة تابعة لإيران في الاول من اذارَ الماضي والتي احتجزته في موقع
بالقرب من مطارِ المثنى بالعاصمة بغداد، بحسب ما كشف عنه بعضُ العراقيينَ النشطاء.
وأطلقَ نداءُ إستغاثةٍ من قبل شقيقةِ المتظاهر عبد المسيح روميو، حيث دونت سوزان
على مواقعها التواصلية نداءً الى اصحاب الغيرة والضمائر الحية، من اجل الاسراع في
معرفةِ موقعِ إحتجازِ شقيقِها والمساعدة في اطلاقِ سراحِه، مشيرةً إلى أنه لا توجد لحد
الآن أيُّ معلوماتٍ عن شقيقِها عبدالمسيح منذ إحتجازه في الأول من آذارَ الماضي.
من جهته، تعاطف الإعلامي "ستيفن نبيل" مع المناشدة التي أطلقتها سوزان، وناشدَ
بدورِه أصحابَ الضميرِ الإنساني تقديمَ المساعدة، والابلاغَ عن أية معلوماتٍ تقود لمعرفةِ
مصير عبد المسيح روميو .
ووصف ناشطٌ آخرُ عبدَ المسيح بأنه شابٌ عراقي وطنيٌّ تظاهر بسلمية مع أخوته بتاريخِ
الأولِ من آذارَ الفائت، وتمَّ إعتقالُه من قبل قواتِ مكافحةِ الشغب، مضيفاً بأنَّ هنالكَ
معلوماتٌ تفيد بأنه معتقلٌ في مطار المثنى ببغداد.
أما الناشط سفيان السامَرَّائي، فأبرز صورةً لهوية الأحوالِ المدنيَّة للشاب عبد المسيح
روميو، ليثبتَ أنه عراقيٌّ وأنه إبنُ الثورةِ العراقيةِ الكبرى المعروفةِ بإسم ثورةِ تشرين.

‫شاهد أيضًا‬

انخفاض عدد عوائل شعبنا في البصرة لثلاثمئة عائلة

في تصريحٍ أدلى به لفضائيةِ “روداو”، قال كاهنُ الكنيسةِ الكلدانيةِ في “ال…