27/06/2020

عون يحذر من “أجواء الحرب الأهلية” في لبنان والمعارضة تقاطع اجتماعاً

خلال إجتماع تمتِ الدعوةُ إليه لحمايةِ السلمِ الأهلي في لبنان، حذر فخامةُ الرئيس اللبناني ميشال عون من عودةِ مؤشراتِ الحربِ الأهلية التي درات رُحاها بين عام ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وسبعين ولغايةِ العام ألفٍ وتسعين، وقال لقد “لامسنا أجواءَ الحربِ الأهلية بشكل مقلق، وأُطلقتْ بشكل مشبوهٍ تحركاتٌ مشبَّعةٌ بالنعراتِ الطائفيةِ والمذهبية”.
وكانت تصريحاتُ عون تشير في جانبٍ منها إلى مواجهاتٍ دارت في بيروتَ هذا الشهر والتي حرَّكت شقاقاتٍ طائفيةً قديمة بين الشيعةِ والمسيحيين وبين الشيعةِ والسنة.
ويشار إلى أن الإجتماعَ المذكور، قاطعه معارضون من بينهم الزعيمُ السنيُّ سعد الحريري ورؤساءُ وزراءٍ سابقونَ آخرون قالوا إنه “إهدارٌ للوقت”، معتبرينَ أن التهديدَ الحقيقيَّ للاستقرار ربما يأتي من تدهورِ الوضعِ الاقتصاديِ والمالي، وأنَّ هذا مما لا يُواجه باجتماعاتٍ فضفاضةٍ لا جدولَ أعمال واضحاً لها.
وقال رئيسُ الوزراءِ حسَّان دياب، خلال الإجتماع، إن “سعرَ الصرفِ هو مبعثُ القلقِ الوحيدِ للبنانيين”. وأضاف أن “اللبنانيين يريدون أن يسيطرَ البنكُ المركزي على سعر صرفِ الدولار مقابلَ الليرة، ويحافظَ على قيمةِ رواتبِهم ومدخراتِهم”.

‫شاهد أيضًا‬

مراد: الطغمة السياسية هدفها النيل من صوت جيل الشباب

دعا رئيس الاتحاد السرياني العالمي ابراهيم مراد إلى استقالات جماعية من مجلس النواب اللبناني…