28/06/2020

البرلمان الروماني يعتمد تاريخ 16 آب يوماً وطنياً للتوعية بـ”العنف ضد المسيحيين”.

ذكرت وكالة “بازيليكا” للأنباء، أن البرلمان الروماني أقر قانوناً بإعلان يوم السادس عشر من شهر آب القادم، يوماً وطنياً للتوعية بـ”العنف ضد المسيحيين”.
ومن المقرر في هذا اليوم أن تُضاء باللون الأحمر، مباني البرلمان الروماني وحكومة رومانيا والسلطات العامة المركزية والمحلية وقوس النصر وقصر موجوسوايا.
ويأتي هذا القرار كعلامةٍ على وعي المواطنين الرومانيين بالعنف والاضطهاد الذين تعرّض لهما المسيحيون في العالم منذ قديم الزمان وحتى اليوم.
ويتزامن هذا اليوم مع عيد شهداء برانكوفينو القديسين، الذين تم تقديسهم من قبل الكنيسة الأرثوذكسية الرومانية عام 1992.
النائب دانيال جورجي، عضو البرلمان الروماني ومقترح هذا القانون، قال في بيان له: “إن مشروع القانون جاء لإعلام الشعب وخاصةً الشباب، بدور المسيحية في تاريخ رومانيا وطبيعة ومدى الاضطهاد المسيحي، الذي يستمر حتى اليوم، ونأمل أن يشجع القانون المسيحيين، على الدفاع عن حقهم في ممارسة عقيدتهم دون خوفٍ أو إعاقة”.

‫شاهد أيضًا‬

شبكات التهريب ترتكب جرائم بحق اللاجئين السوريين

يسعى اللاجئون السوريُّون للتخلصِ من معاناتِهم في بلادِهم التي مزقتها الحرب، عبرَ الهجرةِ ب…