29/06/2020

هيئة تحرير الشام في إدلب تمنع فتح مقرات عسكرية

قررت هيئة تحرير الشام 'جبهة النصرة ' في مدينة إدلب وسرمدا، توحيد كافة النشاطات العسكرية تحت إدارة "غرفة عمليات الفتح المبين" ومنع إنشاء أي غرفة عمليات أخرى أو تشكيل فصيل.

قررت هيئة تحرير الشام في إدلب، إغلاق جميع المقرات العسكرية باستثناء مقرات غرفة عمليات “الفتح المبين”، كما أوضحت أنه لا يحق لأي جهة عسكرية التدخل بالشؤون العامة والحكومية، مطالبةً الجهات العسكرية المتواجدة في إدلب مراجعة مسؤول المنطقة لتنظيم التواجد العسكري تحت طائلة المحاسبة للمخالفين.
وفي سياقٍ متصل، أصدرت “إدارة المناطق المحررة” في مدينة سرمدا، قراراً يقضي بمنع تشكيل أي كيان مدني أو عسكري في المنطقة، وعدم افتتاح أي مقرات عسكرية أو إدارية، وطالبت جميع الفعاليات الثورية والتطوعية التوجه إلى إدارة المنطقة للحصول على موافقة استمرار عمل.
هذا وأصدرت هيئة تحرير الشام بياناً باسم غرفة عمليات الفتح المبين قررت فيه توحيد كافة النشاطات العسكرية تحت إدارة “غرفة عمليات الفتح المبين” ومنع إنشاء أي غرفة عمليات أخرى أو تشكيل فصيل.

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…