29/06/2020

تصعيدٌ إيرانيٌ في سوريا يُقابلُ بقصفٍ إسرائيلي

بالتزامن مع زيارةِ “إسماعيل قاآني”، قائدِ فيلقِ القدسِ الإيراني، إلى مراكزِ عملياتِ في “البوكمال”، كشفَ نشطاءُ سوريون، افتتاحَ معسكرٍ جديدٍ للتدريب في المنطقة، من قبلِ الحرسِ الثوريِ الإيراني، الذي اعتبرته أمريكا منظمةً إرهابية، بعد تورطِه بأعمالٍ عسكريةٍ خارجَ إيران.
ويُذكر أنّ المعسكرَ الجديد، مخصصٌ للمنتسبين الجدد، للفصائلِ المدعومةِ إيرانياً في المنطقة، وهم من السكانِ المحليين، الذينَ سُمح لهمُ بالعودةُ بعد سنواتٍ من نزوحهم، وفي المركزِ التدريبي، يتم تجنيدُهم فكرياً وعسكرياً من قبلِ الحرسِ الثوري.
إلا أنّه، وفي ذاتِ السياق، لا تزالُ إسرائيل مستمرةً في قصفِ مواقعِ الإيرانيين في سوريا، إذ أنّه وعقبَ الضربةِ الإسرائيلية، التي أدت لمقتلِ ستةِ عناصرَ من الميليشياتِ الإيرانيةِ في قريةِ “عباس” في ريفِ “البوكمال”، استهدفت طائراتٌ حربيةٌ إسرائيليةٌ من جديد، يوم الأحد، مواقعَ للإيرانيينَ في باديةِ “السيال”، بريفِ “البوكمال”، الأمرُ الذي أدى لمقتلِ تسعةِ عناصرَ على الأقل من الميليشيات الإيرانية، كما تسبب القصف بتدمير مستودعاتِ ذخيرةٍ وأسلحة.

‫شاهد أيضًا‬

المجلس العسكري السرياني يزف نبأ استشهاد اثنين من مقاتليه

تواصلُ قوات الاحتلال التركي هجماتها واستهدافاتها السافرة على مناطق شمال شرق سوريا، وخاصةً …