29/06/2020

محاولاتٌ روسيةٌ لتهدئةِ الأوضاعِ في ريفِ درعا

شهدَ ريفُ “درعا” الشرقي في الآونةِ الأخيرة، توتراتٍ ومشاحناتٍ بين قواتِ النظامِ والميليشياتِ التي أجرت مصالحاتٍ ورَعَتها روسيا، حيث نشب اقتتالٌ يومَ السبت، بين عناصرَ من الفيلقِ الخامسِ المدعومِ روسياً، وبينَ الفرقةِ الرابعةِ بقيادةِ “ماهرِ الأسد”، شقيقُ الرئيسِ السوري “بشار الأسد”، إذ أدى الاقتتالُ لمصرعِ خمسةِ عناصرَ من الفرقةِ الرابعة، وانسِحابِها من عددٍ من القرى.
وبهذا الصدد، وصلَ وفدٌ روسيٌ كبيرٌ صباحَ يومِ الأحد، إلى مدينةِ “بُصرى الشام” شرقيَ “درعا”، برفقةِ وفدٍ من النظامِ السوري، وذلك للبحثِ في تطوراتِ المنطقة، وتهدئةِ الأوضاعِ وإيجادِ حلٍ لها.
ويُذكر أنّ هذهِ الخلافاتِ بينَ الطرفين، نشأت على خلفيةِ رفضِ “ماهر الأسد”، للانصياعِ لأوامرِ الروس، بالانسحابِ من عدةِ مناطقَ في سوريا، خاصةً بعد أن كانتِ الفرقةُ الرابعة، تُعتبرُ من أهمِ الفرقِ المنضويةِ في جيشِ النظامِ السوري، وكانَ لها دورٌ كبيرٌ في تدميرِ المدنِ وتهجيرِ الأهالي.

‫شاهد أيضًا‬

وفد من المجلس العسكري السرياني وقوات حماية نساء بيث نهرين يلقتي بمجلس قيادة قسد

في سبيلِ تمتينِ أواصرِ التعاونِ وأخوةِ الشعوب، زار وفدٌ من قواتِ المجلسِ العسكريِّ السريان…