30/06/2020

استمرار التوترات بين الفيلق الخامس وقوات النظام السوري بريف درعا

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن اشتباكاتٍ وقعت بين الفيلق الخامس المدعوم روسياً وحاجزٍ تابع لـ”أمن الدولة” في بلدة محجة بريف درعا، الأمر الذي أسفر عن وفاة أحد عناصر “الفيلق الخامس” من أبناء بلدة صيدا بريف درعا .
وعقب ذلك، شهدت بلدة صيدا توتراً أمنياً إذ قام عناصر من اللواء الثامن التابع لـ الفيلق الخامس، بتمزيق صور الرئيس السوري “بشار الأسد”، احتجاجاً على مقتل عنصرين من الفيلق الخامس.
في حين خرج المتظاهرون بمظاهرةٍ احتجاجية في مدينة طفس بريف درعا، مطالبين بإسقاط النظام السوري وإخراج المليشيات الإيرانية ومسلحي حزب الله اللبناني من الأراضي السورية.
وخلال تشييع أحد قتلى عناصر اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس والذي قتل خلال الاشتباكات، تحول التشييع إلى مظاهرة، هتف المشيعون ضد قوات النظام والأفرع الأمنية وطالبوا بإسقاط النظام.

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة السريانية التقدمية تستذكر اعتقال القيادي سعيد ملكي

اعتقل القيادي من ابناء شعبنا السرياني السيد “سعيد ملكي” بتاريخ, اثنى عشر, ثمان…