04/07/2020

الحكمُ على مواطنين أوروبيين منتسبين لتنظيمِ “داعش”

نشطتِ الدولُ الأوروبيةُ مؤخراً، بملاحقةِ أفرادٍ من عناصرِ تنظيمِ “داعش” الإرهابي، سواءً داخلَ أراضيها أو خارجَها، حيثُ قضت محكمةٌ فرنسيةٌ بالسجنِ ثلاثينَ عاماً على المدعو “تايلر فيلوس”، أحدُ أمراءِ تنظيمِ “داعش”، وقطبُ شبكةِ الإرهابِ الفرنسية، وذلك عقبَ إدانتِه بجرائمَ ارتكبها في سوريا، بين عامي ألفينِ وثلاثةَ عشر، وألفينِ وخمسةَ عشر، ومنها إعدامُهُ لأسيرينِ اثنين.
وقالَ أحدُ القضاةِ في محكمةِ النقض في باريس، أن المحكمةَ قررت تخفيفَ عقوبتِه إلى السجن لمدةِ ثلاثين عاماً عوضاً عن الحكمِ المؤبد، بسبب ِرغبةِ القضاةِ بإعطاءِ المدانِ فرصةً كي يصطلح.
ويُذكرُ أنّ “فيلوس”، هو أولُ فرنسيٍ يحاكمُ بتهمِ ارتكابِ جرائمَ في سوريا.
أما في بريطانيا، فقد أدانت محكمةُ “لندن”، المدعوةَ “ميشيل رامسدِن”، والملقبةَ بـ “صافية شيخ”، بعدَ ثبوتِ تهمةِ محاولتِها تفجيرَ كاتدرائيةِ القديس “بول”، وأحدِ الفنادقِ المجاورةِ للكاتدرائية، في أيلول عامَ ألفينِ وتسعةَ عشر، وحكمت عليها بالسجنِ لمدةِ أربعةَ عشرَ عاماً.
ووفقاً للتقاريرِ الاستخبارية، فإن “صافية” اعتنقتِ الإسلامَ عامَ ألفينِ وسبعة، والتحقت بتنظيمِ “داعش” الإرهابي، قبلَ سنواتٍ من محاولتها تفجيرَ الكاتدرائية، وكانت تحتَ رقابةِ ورصدِ رجالِ المخابراتِ البريطانية.

‫شاهد أيضًا‬

مار آوا يلتقي المشاركين في ملتقى الحوار لتعزيز المواطنة

التقى يوم الأمس البطريرك مار آوا الثالث، بطريرك كنيسة المشرق الآشوريّة في العالم، وفد من ا…