04/07/2020

مجلس الأمن: على العراق وتركيا حل مشاكلهما سياسياً وليس عسكرياً

قال رئيسُ مجلسِ الأمنِ الدولي التابع للأممِ المتحدة، كريستوف هيوسكن، “إننا ننظر بقلق نحو الحدودِ العراقيةِ التركية وما يجري فيها”، مبيناً أنه لا توجد أيةُ معلوماتٍ حول ما إذا كان العراقُ قد طالب باجتماعٍ خاص بتنفيذِ تلك العمليةِ العسكريةِ التركية على أراضيه. وأكد هيوسكن في تصريحٍ صحفي، أنه يجب أن تقوم تركيا والعراق بحل مشكلاتهما بشكلٍ سياسي”.
وأضاف هيوسكن، أنه “بشأن العراقِ وتركيا، لم تكن هناك مطالبةٌ بأن يكون هذا الموضوعُ جزءاً من قائمةِ عمل مجلسِ الأمن، وأعتقد أن النزاعَ والخلافَ بين الدول المتجاورة يجب أن يتمَّ حلُّه سياسياً وليس عسكرياً”.
وعلى صعيدٍ متصل، قال المتحدثُ باسم وزارةِ الخارجيةِ العراقية، أحمد الصحَّاف، إن “الأعمالَ الأحاديةَ الجانب لن تعززَ الأمنَ ولن تفضيَ لجهودٍ مشتركةٍ في مواجهة الارهاب، وإن كلَّ الخياراتِ مفتوحةٌ أمام العراق في الردِ على ما يتعرض له من انتهاكاتٍ للسيادةِ الوطنية من قبل تركيا”.
وأكمل الصحَّاف في حديثِه لوكالةِ “سبوتنيك”، أنَّ “العراقَ بدأ ببيانِ إدانةٍ، ومذكرةِ احتجاج، واستدعاءٍ للسفيرِ التركي وكذلك الإيراني، ولا نقف عند هذه الخطوات، بل قد نلجأ إلى حشدِ الرأي العربي عبر جامعةِ الدول العربية، وحشدِ الرأيِ الإسلامي عبر منظمةِ التعاون الإسلامي، وقد نصل إلى تقديمِ شكوى إلى الأمم المتحدة ومجلسِ الأمن الدولي”.

‫شاهد أيضًا‬

المنظمة الآثورية الديمقراطية تحيي ذكرى مجازر سيميلي في الوطن والمهجر

بحلول الذكرى التاسعة والثمانين على وقوع مجازر سيميلي بحق شعبنا السرياني الاشوري الكلداني، …