04/07/2020

هولندا تسحب الإقامات من 29 لاجئٍ سوري

ذكرت صحيفة “التلغراف” الهولندية، بأن “وزارة العدل الهولندية أجرت تحقيقاً أدى لسحب /29/ إقامة من لاجئين سوريين، بسبب تقديمهم معلومات غير صحيحة خلال مقابلة الحصول على الإقامة، إضافة إلى إقامة شخص متهم بجرائم حرب”.
في حين أجرت السلطات الهولندية تحقيقاً في ملفات أكثر من 12 ألف لاجئٍ سوري تتراوح أعمارهم بين (17 و35) سنة عند وصولهم إلى هولندا، حيث تم فتح /63/ قضية تتعلق بجرائم حرب محتملة وجرائم خطيرة للغاية، أُغلقت منها /50/ قضية لعدم وجود أدلة مؤكدة، رغم وجود إشارات تثبت تورط أصحابها.
كما كشف التحقيق عن معلوماتٍ غير صحيحة خلال مقابلة الإقامة في /223/ حالة، “كذَب أصحابها بشأن الجنسية الأصلية”.
وقال وزير العدل الهولندي، برويكرز نول، أنه سُحبت الإقامة من /29/ شخصاً منهم، وتمت تسوية أوضاع /46/ آخرين، هذا وما زال سبعة أشخاصٍ قيد التحقيق، في حين لم يذكر مصير اللاجئين الذين سُحبت تصاريح إقامتهم.
وجاء الهدف من فتح هذه التحقيقات بحسب السلطات الهولندية، للتأكد من عدم ارتكاب اللاجئين الذين يحملون الإقامة أو الجنسية الهولندية، أية جرائم حرب أو جرائم خطيرة أخرى، تؤثر على الأمن القومي في هولندا.
حيث اعتمد التحقيق على ما كتبه اللاجئون عن أنفسهم في منشورات أو تعليقات في موقع “فيس بوك”.

‫شاهد أيضًا‬

شبكات التهريب ترتكب جرائم بحق اللاجئين السوريين

يسعى اللاجئون السوريُّون للتخلصِ من معاناتِهم في بلادِهم التي مزقتها الحرب، عبرَ الهجرةِ ب…