06/07/2020

أكبر شحنة مخدرات في العالم لتمويل عائلة الأسد وداعش

كشفت صحيفةُ “دير شبيغل” الألمانية، أنّ عائلةَ الأسد، هم المسؤولون عن إرسالِ شحنةٍ ضخمةٍ من سوريا إلى إيطاليا، نافيةً الأخبارَ التي أوردناها، نقلاً عن وكالةِ “آر تي”، أنّ من يقفُ وراءَ الشحنة، هم تنظيمُ “داعش”
حيث أكدتِ المجلةُ في تقريرٍ لها، وقوفَ عائلةِ الأسدِ وراءَ هذه الشحنة، فهي التي تمتلكُ معاملَ “الكبتاغون”، وهي التي قامت بتهريبِ تلك الشحنةِ، التي احتوت على أربعةَ عشرَ طناً من الحبوبِ المخدرة، وهي أكبرُ كميةٍ من “الكبتاغون” تمت مصادرتُها عالمياً.
وكشفت الصحيفةُ أيضاً أنّ تنظيمَ “داعش”، غيرُ قادرٍ على تصنيعِها، إذ أنّ عناصرَهُ باتوا مبعثرين في الصحراءِ السوريةِ العراقية، بعد هزيمتِهم في شهر آذار من العامِ الماضي، في آخرِ معقلٍ لهم، بعيداً عن المدنِ وعن أيّ مرفأٍ بحري.
ولفتَتِ الصحيفة، إلى أنّ عمليةَ نقلِ الشحنة، تمت بحرياً عبرَ شركةٍ بحريةٍ تخدمُ في عدةِ موانئَ في البحر المتوسط، ومنها ميناءُ اللاذقية، ويُذكرُ أنّ الميناءَ وإلى اليوم، يقعُ تحتَ سيطرةِ عائلةِ الأسد.
وأوضحت الصحيفة، أنّ الحكومةَ الإيطاليةَ الحالية، لا تريدُ تعكيرَ العلاقاتِ مع الحكومةِ السورية، وخاصةً بعد إبرامِ اتفاقيةٍ لاستيرادِ الفوسفاتِ من سوريا، واكتفت باتهامِ تنظيمِ “داعش”

‫شاهد أيضًا‬

الاتحاد النسائي السرياني يقيم دورة تدريبية لنساء شعبنا

بهدف تنظيم نساء شعبنا وزرع الثقة في نفوسهن وتمكينهن من الإلمام بمعظم المتغيرات والمستجدات،…