07/07/2020

حزبُ إتحاد بيث نهرينَ الوطني، يدينُ العدوانَ التركيَّ على البلداتِ والقرى المسيحيةِ في شمالِ العراق

قال حزبُ إتحاد بيث نهرين الوطني في بيان، إن الهجماتِ العسكريةَ التركية طالت أكثرَ من ثلاثين قريةً مسيحية في شمالِ العراق، بهدف تصفية ما تبقى من أبناء شعبنا في المنطقة، مشيراً إلى أن أهدافَ داعش الارهابي هي نفسُها أهدافُ الرئيس التركي رجب طيب اردوغان.
وطالب البيان، الرأيَ العامَّ العالمي والأممَ المتحدة بالتدخل مباشرةً، في قضية الشعب الكلداني السرياني الاشوري، كما طالب الحكومةَ العراقية بتوجيهِ مذكرةٍ رسمية الى مجلس الامن الدولي بصدد الإعتداءاتِ التركية، لفتح تحقيق حول هذه الجرائم في محكمة العدل الدولية، وفق المبادئ العامة للقانون الدولي .
وإستنكر البيان، الغزوَ التركيَّ للعراق وإعتداءَه على أبناء شعبنا، مطالباً حكومةَ تركيا، بسحب قواتِها المعتدية واحترامِ سيادةِ العراق، وناشدَ الشعبَ التركيَّ الجار بأن لا ينجرَّ الى مآربِ رئيسِ النظامِ أردوغان، الذي يُثقل تركيا بعداءاتٍ كثيرة، مع شعوبٍ كثيرة تحت ذريعة حماية أمن جمهوريةِ تركيا وضلالةِ إعادةِ أراضي الدولة العثمانية.

‫شاهد أيضًا‬

حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يعقد مؤتمرَه الخامس والأول بعد التأسيسي

تحت شعار “نضالنا السياسي القومي الوطني الإنساني أملُ شعبنا الكلداني السرياني الآشوري…