10/07/2020

لقمان أحمي “هناك حملة ممنهجة تستهدف الادارة الذاتية واقتصادها”

كتب المتحدث باسم الإدارة الذاتية لقمان أحمي، مقالةً كشف فيها عن محاولات البعض استغلال أزمة الخبز والماء للتحريض ضد الإدارة الذاتية، حيث كشف خفايا هذه الأزمات وأسبابها ومن يقف خلفها وماهي أهدافهم، حيث قال:
“الحملة التي بدأت على الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا مركّبة، داخلياً وخارجيّاً، حيث بدأت عندما سعّرت الإدارة شراء محصول القمح ب 17 سنتاً للكيلو، والدفع بالليرة السورية، وعندما تأكّد النظام بأنّ أحداً لن يبيعه المحصول قام بحملة إعلامية ضد قوات سوريا الديمقراطية
وعندما قامت الإدارة برفع سقف رواتب الإدارة الى 150%، تنادى ثلاثي الصفقات في أستانا إلى اجتماع تاسع الذي جميع بين (بوتين، أردوغان، روحاني)، فكان أبرز بنوده “رفض أي جسم سياسي لشمال وشرق سوريا”، والمقصود هنا الإدارة الذاتية، وبناءً عليه، تمّ قطع مياه الفرات من قبل تركيا الأمر الذي خلق أزمة كهرباء وماء، وقطع مياه محطّة علوك والّتي تغذّي حوالي مليون نسمة، ومنع فتح معبر تل كوجر للمساعدات الإنسانية، حيث استخدمت روسيا والصين سابقاً الفيتو ضد قرار فتحه.
هذا وفرض النظام السوري على التجّار الّذين يدخلون المواد إلى مناطق الإدارة الذاتية دفع الرسوم بالدّولار، فارتفعت الأسعار بحجّة قانون قيصر.
الإدارة الذاتية ستتّخذ الإجراءات الكفيلة بتخطّي هذه الحملة الموجّهة ضدها، وما هي إلّا أيام قليلة حتى نرى، توفر بمادة الخبز والمياه والكهرباء، وسيتمّ محاسبة الّذين يتلاعبون بالأمن المائيّ والغذائيّ”

‫شاهد أيضًا‬

مسد: تركيا تنوي شن عملية عسكرية لإحتلال مدينة حلب

اتهم حسن محمد علي رئيس مكتب العلاقات العامة في “مسد”، تركيا بالعمل على مشروع ت…