11/07/2020

مرتزقةُ تركيا تواصل إنتهاكاتِها بحق المدنيينَ في شمالِ شرقي سوريا

لا تزال انتهاكاتُ الفصائلِ الإرهابيةِ المواليةِ لتركيا مستمرةً في المناطقِ التي تحتلها في شمالِ شرقي سوريا، من سرقةِ محاصيلٍ زراعيةٍ إلى اعتقالِ مدنيينَ وابتزازِ عائلاتِهم وحرقِ منازلِهم وغيرِها.
ففي آخرِ هذه الانتهاكات، أضرم عناصرٌ من الفصائلِ المواليةِ لأنقرة النيرانَ في منازلِ المواطنينَ المهجرين في قريتي “تل محمد وعنيق الهوى” شرقَ مدينةِ رأسِ العين في ريفِ الحسكة، وفق ما أفاد به المرصدُ السوريُّ لحقوقِ الإنسان.
ووفقاً لمصادرِ المرصد، فإن الفصائلَ الإرهابيةَ المرتَزِقة سرقت محتوياتِ المنازل وحرقتَها، بعد أن وجهتْ لأصحابِها تهمةَ الانتماءِ لقواتِ سوريا الديمقراطية.
وفي السياق، أعلنَ المرصدُ السوري أن القواتِ التركيةَ والفصائلَ المواليةَ لها أطلقتْ عدةَ قذائفَ عشوائيةٍ سقطتْ في قريتي “خربة بقر وكور حسن”، اللتين تتواجد فيهما عناصرٌ من قواتِ النظام السوري وقواتِ سوريا الديمقراطية، في ريفِ تل أبيض الغربي، دون ورودِ معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية.
هذا وكان الناطقُ الرسميُّ بإسم قواتِ سوريا الديمقراطية، كينو كبرييل، حذر في وقتٍ سابق، من أن تركيا تواصلُ تهديداتِها لمناطقِ شمالِ شرقِ سوريا، مضيفاً أنه “لا يمكنُ إستبعادُ شنِها هجوماً جديداً رغمَ الإتفاقاتِ والضمانات”.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…