12/07/2020

الخارجية الأمريكية تؤيد قرار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية

أصدر مكتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية بياناً صحفياً قال فيه بأن “الولايات المتحدة الأمريكية تثني قيام منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، باعتماد قرار يدين استخدام سوريا لأسلحة كيمياوية،”
معتبراً “أن هذا القرار يقرب أمريكا أكثر من مساءلة النظام السوري عن استخدامه لأسلحة كيمياوية”.
وأشار البيان إلى أن ” القرار الذي تم اتخاذه هو إجراءاتٌ واضحة ينبغي على الحكومة السورية اعتمادها، كالإعلان عن المنشآت التي تم فيها تطوير الأسلحة الكيمياوية المستخدمة في هجمات اللطامنة وإنتاجها وتخزينها ووضعها لتسليمها، والكشف عن مخزونها المتبقي من الأسلحة الكيمياوية ومنشآت الإنتاج، وحل المسائل العالقة فيما يتعلق بإعلانها الأساسي.”
وتابع البيان “في حال تخلف النظام السوري عن اتخاذ هذه الإجراءات، سيتم التقدم بتوصية إلى هيئة الدول الأعضاء، وهي الهيئة الكاملة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حتى يتم اتخاذ المزيد من الإجراءات.”
ويُشار إلى أن فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وبعد تحقيقٍ شامل توصل إلى استنتاج مفاده أن الحكومة السورية قد شنت هجمات بالأسلحة الكيمياوية.
كما أكد قرار المنظمة على ضرورة محاسبة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية وشدد على أهمية تقديم مرتكبي الهجمات إلى العدالة.
وفي سياقٍ متصل عبرت قرابة 50 شاحنة تابعة للقوات الأمريكية من إقليم كردستان العراق عبر معبر سيمالكا الحدودي إلى شمال شرق سوريا حيث وصلت إلى طريق “m4” الدولي الذي يؤدي إلى مدينة الحسكة، وحملت الشاحنات صناديق مغلقة ومعدات عسكرية ولوجستية.

‫شاهد أيضًا‬

نواب أمريكيون يدعون للاعتراف بمجازر سيميلي

في خطوةٍ من شأنِها تحقيقُ العدالةِ وإنصافُ وإيصالُ قضيةِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري …