12/07/2020

مجلس الأمن يتبنى قراراً يحدد آلية إيصال المساعدات لسوريا عبر معبر حدودي واحد

صوّت مجلس الأمن الدولي يوم السبت على إيصال المساعدات الإنسانية الى سوريا، حيث صوّت اثنا عشرَ عضواً بالإيجاب، فيما امتنع ثلاثةُ أعضاءٍ آخرين عن التصويت.
وقد طرحت كل من ألمانيا وبلجيكا المكلفان بالشق الإنساني في الملف السوري بالأمم المتحدة، في مجلس الأمن مشروع القرار الجديد، الذي من شأنه إبقاء معبر واحد بدل المعبرين اللذين تم استخدامهما حتى الجمعة.
ونص التصويت على إبقاء “معبر باب الهوى” على الحدود التركية في شمال غرب سوريا مفتوحا لمدة اثنا عشر شهراً حتى العاشر من تموز لعام 2021، في حين تم إلغاء معبر باب السلام أمام إصرار الفيتو الروسي والصيني.
هذا وسيطلب المجلس من الأمين العام للمنظمة، بتقديم تقرير كل ستين يوماً على الأقل، عن وضع وصول المساعدات الإنسانية إلى سوريا.
والجدير بالذكر أن ألمانيا وبلجيكا قد قدّما قبل أيام مشروع قرار بتمديد آلية إيصال المساعدات إلى سوريا لمدة عام عبر المعبرين المستخدمين خلال الستة أشهر الماضية، إلا أن الفيتو الروسي الصيني كان قد أفشل المشروع، وقدمت روسيا مشروعا بديلاً بتمديد إيصال المساعدات إلى سوريا لمدة ستة أشهر وعبر معبر باب الهوى فقط، دون باب السلام.

‫شاهد أيضًا‬

استمرار حرب المسيّرات بين الحوثيين والقوى الغربية

تواصلُ ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةُ في اليمن، شنَّ هجماتٍ متتاليةٍ على سفنٍ تجا…